»    مدارس الأولى الاهلية تكرم مئات من الطلبة والمعلمين في حفلها السنوي العاشر     »    غائب حواس: اعتذار أطراف الجمهورية بعضها لبعض كان أولى من اعتذارهم لمليشيا الإمامة     »    الدوحة تعلن انتهاء الخلاف الخليجي: ننتظر عودة السفراء     »    فضائية اليمن تعلن عن تردد بديل لبثها على نايل سات نظرا للتشويش المتعمد على ترددها الحالي     »    أمجاد سينما اليمن: أطلال لا تستثير دموع أحد     »    قوات النخبة الأميركية تشارك في استهداف معسكر القاعدة باليمن     »    ثلاثة بحوث فائزة بجائزة الزبيري للثقافة في دورتها الأولى     »    هيئة علماء اليمن تدين الاغتيالات وضربات الطائرات الأمريكية وتطالب بموقف (بيان)     »    شركة النفط تعلن ضخ 4 ملايين و 600 الف لتر على محطات الوقود بصنعاء     »    مسؤول بالنفط يستبعد رفع الدعم عن المشتقات ويقول إن الأزمة بسبب تقطع     »    رئيس الوزراء يكرم العالمة اليمنية مناهل ثابت بمقر القنصلية في دبي     »    اغتيال ضابطين في صنعاء ومأرب ووفاة ثالث متأثراً بإصابته أمس     »    تقرير برلماني يوصي باعادة التفاوض مع منظمة التجارة العالمية     »    السجن 4 و15 سنة لمتهمين اثنين في قضية اغتيال اللواء قطن     »    مسجد أهل الكهف.. معْلم يمني نادر لقصة مثيرة للجدل    

 نشوان نيوز »  أخبار

إقالة قائدي الأمن المركزي وقوات النجدة المقربين من صالح بعد تفجير السبعين
  نشوان نيوز - خاص  الإثنين 21-05-2012 04:23 مساء 

 

 إقالة قائدي الأمن المركزي وقوات النجدة المقربين من صالح بعد تفجير السبعين


 

أصدر رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي قراراً جمهورياً بتعيين قائداً لقوات الأمن المركزي وقائداً لقوات النجدة بعد الحادث الإرهابي الذي هز اليمن وأودى بحياة قرابة 100 جندي من قوات الأمن المركزي..

 

وصدر القرار الجمهوري رقم 59 لسنة 2012 بتعيين اللواء فضل يحيى بن ناجي القوسي قائدا لقوات الأمن المركزي ، بدلاً عن عبدالملك الطيب المقرب من يحيى صالح..
ويعد فضل القوسي من القيادات العسكرية المعتدلة وهو عضو اللجنة العسكرية.

كما صدر القرار الجمهوري رقم 60 لسنة 2012 بتعيين العميد حسين محمد حسين الرضي قائدا لقوات النجدة والعقيد يحيى علي عبدالله حُميد أركان حرب لقوات النجدة ويرقى إلى رتبة العميد .

يأتي دلك بعد إقالة  عمار محمد عبدالله صالح وكيل جهاز الأمن القومي الدي يعد من أهم أقارب صالح على رؤوس الاجهزة الأمنية..

وتستهدف هذه القرارات نفوذ عائلة صالح التي يتهمها الكثيرون بالوقوف وراء الحادث الإرهابي في ميدان السبعين.

 

 

 



بـحـث

 

على فيس بوك

 

الكتاب

 

 

مختارات

 

 

تسجيل الدخول