»    إعلان اتفاق هدنة طويلة وحماس تعلن الانتصار     »    الزياني يؤكد استمرار الدعم الخليجي لليمن ويحذر من التدخلات بدول المنطقة     »    مسلحو الحوثي يختطفون طفلاً ويقتادونه لمكان مجهول بعمران     »    مجلس الوزراء يستعرض تقرير اللجنة الرئاسية المكلفة بالتفاوض مع الحوثيين     »    هادي يرد على الحوثي: ارفع الاعتصامات وانسحب من عمران والجوف وسنتحدث (النص)     »    روسيا تقر بدخول جنودها لأوكرانيا بـ"الخطأ"     »    8.5 مليار دولار إيرادات متوقعة لموسم الحج     »    ... وانتهت قصة قناة "الفراعين"     »    مطالب الحوثي: إقالة الحكومة واستبدالها بكفاءات وإعادة النظر في الجرعة مقابل وقف التصعيد (النص)     »    مقتل 15 في اشتباكات رجال القبائل مع الحوثيين     »    نقابة المعلمين تحمل جماعة الحوثي مسؤولية سلامة رئيس فرع عمران صالح الحمزي     »    حرب إلكترونية على "العربي الجديد" بعد هجوم السيسي     »    بيان إدانة لمحاولة اغتيال محافظ محافظة ذمار     »    "حماس" تنفي وجود مبادرة مصرية جديدة للتهدئة     »    الرئيس هادي يستمع إلى تقرير وفده إلى صعدة ويدعو للقاء موسع قبل نهاية الأسبوع    


 نشوان نيوز »  عربي ودولي

القوات التابعة لنظام الاسد تقصف مطار الضبعة العسكري بعد سيطرة الجيش الحر عليه
  نشوان نيوز - وكالات  الجمعة 19-04-2013 01:06 صباحا 

 

 القوات التابعة لنظام الاسد تقصف مطار الضبعة العسكري بعد سيطرة الجيش الحر عليه


 

قصفت القوات النظامية مطار الضبعة العسكري بالقصير ردا على سيطرة الجيش الحر عليه في وقت سابق، وجاء ذلك في وقت تمكن فيه عناصر من المعارضة المسلحة من السيطرة على حجاز عسكري بريف دمشق.

 

واستهدف مطار الضبعة العسكري في مدينة القصير الحدودية مع لبنان بقصف هو الأعنف من نوعه، وذلك ردا على سيطرة الجيش السوري الحر ليلة أمس على المطار، وتمكنه من قتل عدد من قوات النظام والاستحواذ على مجموعة كبيرة من الأسلحة الثقيلة، بما فيها مضادات طائرات.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المطار يخضع لإدارة الدفاع الجوي منذ عام 2009 بعدما توقفت حركة الطائرات العسكرية فيه، وكان من المقرر تحويله إلى مطار مدني، لكن مع انطلاقة الثورة السورية في مارس/آذار 2011 أصبح مركزا لتجميع قوات الجيش النظامي. وتحدث المرصد عن معلومات تفيد بوجود طائرتيْ ميغ للتدريب في المطار.

وتعتبر السيطرة على المطار خطوة للجيش الحر في محاولته استعادة القرى السورية التي سيطر عليها حزب الله وعناصر النظام في وقت سابق.

وفي خضم الاشتباكات التي تشهدها المنطقة، قال المرصد السوري إن مقاتلين من اللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام السوري وحزب الله، وجنود من القوات النظامية سيطروا على بلدة آبل جنوب مدينة حمص، والواقعة على بعد أربعة كيلومترات من الطريق الدولي (دمشق/حمص/حلب).

وتحاول القوات النظامية منذ أيام عزل مسلحي المعارضة بين مدينتيْ حمص والقصير، وإبعادهم عن النقطة الأساسية التي تربط دمشق بالساحل.

 

 

 



بـحـث

 

على فيس بوك

 

الكتاب

 

 

مختارات

 

 

تسجيل الدخول