»    أستاذ في جامعة الإيمان يدعو الرئيس السابق علي عبدالله صالح لتوحيد كلمة اليمنيين (رسالة هامة)     »    شرطة إب تضبط متهما بسرقة جنبية ثمنها 3 ملايين ريال     »    انفجار صاروخ أميركي بعد إطلاقه للمحطة الفضائية     »    إصابة 4 من الحراك وجندييّن في اشتباكات بساحة العروض بعدن     »    الحراك التهامي .. لماذا يتصدر المقاومة ضد مسلحي الحوثي في الحديدة؟     »    السويد تعترف بدولة فلسطين وإسرائيل تندد بالقرار     »    مجلس النواب اليمني يطالب بنشر الجيش والأمن في صنعاء     »    "العربي الجديد" يكشف: ثلاثة أمراض تنشرها مياه صنعاء الملوثة(3/2)     »    الاتفاق في صنعاء على تشكيل حكومة كفاءات وتفويض هادي ورئيس الحكومة اختيار الوزراء     »    "نداء تونس" يفوز بـ85 مقعدا مقابل 69 للنهضة     »    النيابة العسكرية المصرية تستدعي الإعلامي محمود سعد     »    "بن عمر" يحث أحزاب المشترك على تقديم مرشحيها للحكومة     »    مسلحون مجهولون يختطفون طبيبة طاجيكية في محافظة مأرب     »    "العربي الجديد" يكشف:سكان صنعاء يشربون المياه الملوثة (3/1)     »    الحوثيون يفجّرون منزل الدعّام في إب ويقتحمون جامعة ذمار    


 نشوان نيوز »  عربي ودولي

القوات التابعة لنظام الاسد تقصف مطار الضبعة العسكري بعد سيطرة الجيش الحر عليه
  نشوان نيوز - وكالات  الجمعة 19-04-2013 01:06 صباحا 

 

 القوات التابعة لنظام الاسد تقصف مطار الضبعة العسكري بعد سيطرة الجيش الحر عليه


 

قصفت القوات النظامية مطار الضبعة العسكري بالقصير ردا على سيطرة الجيش الحر عليه في وقت سابق، وجاء ذلك في وقت تمكن فيه عناصر من المعارضة المسلحة من السيطرة على حجاز عسكري بريف دمشق.

 

واستهدف مطار الضبعة العسكري في مدينة القصير الحدودية مع لبنان بقصف هو الأعنف من نوعه، وذلك ردا على سيطرة الجيش السوري الحر ليلة أمس على المطار، وتمكنه من قتل عدد من قوات النظام والاستحواذ على مجموعة كبيرة من الأسلحة الثقيلة، بما فيها مضادات طائرات.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المطار يخضع لإدارة الدفاع الجوي منذ عام 2009 بعدما توقفت حركة الطائرات العسكرية فيه، وكان من المقرر تحويله إلى مطار مدني، لكن مع انطلاقة الثورة السورية في مارس/آذار 2011 أصبح مركزا لتجميع قوات الجيش النظامي. وتحدث المرصد عن معلومات تفيد بوجود طائرتيْ ميغ للتدريب في المطار.

وتعتبر السيطرة على المطار خطوة للجيش الحر في محاولته استعادة القرى السورية التي سيطر عليها حزب الله وعناصر النظام في وقت سابق.

وفي خضم الاشتباكات التي تشهدها المنطقة، قال المرصد السوري إن مقاتلين من اللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام السوري وحزب الله، وجنود من القوات النظامية سيطروا على بلدة آبل جنوب مدينة حمص، والواقعة على بعد أربعة كيلومترات من الطريق الدولي (دمشق/حمص/حلب).

وتحاول القوات النظامية منذ أيام عزل مسلحي المعارضة بين مدينتيْ حمص والقصير، وإبعادهم عن النقطة الأساسية التي تربط دمشق بالساحل.

 

 

 



بـحـث

 

على فيس بوك

 

الكتاب

 

 

مختارات

 

 

تسجيل الدخول