»    وفاة غارسيا ماركيز مؤلف "مئة عام من العزلة"     »    الكويت تنجح في تقريب وجهات النظر بين دول الخليج (نص بيان الرياض)     »    الدكتور اليمني محمد طه المريري يمنح جائزة النجم الصاعد لعام 2014     »    الرياض تشهد الليلة "عودة الأمور إلى طبيعتها" مع الدوحة     »    الحوثيون يصدرون حكماً بإقالة محافظ عمران والقيادات الأمنية والعسكرية     »    اليمن الفقير يتلهف لقطف ثمار الفيدرالية     »    ثلاثة محاور سياسية واقتصادية وأمنية في اجتماع أصدقاء اليمن     »    إيران تكثف نشاطها الاستخباراتي في اليمن     »    وفد من الصندوق السعودي يزور المكلا ويجدد دعم بلاده للتنمية في اليمن     »    سياسيون: دور الجيش مواجهة جماعات العنف والحياد في العمل السياسي     »    توجيهات رئاسية باعتماد مبنى حديث لكلية الإعلام     »    سياج: 124 طفلا مختطفا خلال 2013 وافلات الخاطفين جريمة مستمرة     »    وزير الداخلية يتفقد الأجهزة الأمنية والعسكرية في محافظتي لحج وأبين     »    عناصر الحوثي تهاجم مدرسة لتحفيظ القرآن في شبام كوكبان وتحتل مسجداً     »    صالح يُقرّر فتح ملف علاقته مع الولايات المتحدة وأسرار مكافحة الإرهاب في اليمن    

 نشوان نيوز »  عربي ودولي

القوات التابعة لنظام الاسد تقصف مطار الضبعة العسكري بعد سيطرة الجيش الحر عليه
  نشوان نيوز - وكالات  الجمعة 19-04-2013 01:06 صباحا 

 

 القوات التابعة لنظام الاسد تقصف مطار الضبعة العسكري بعد سيطرة الجيش الحر عليه


 

قصفت القوات النظامية مطار الضبعة العسكري بالقصير ردا على سيطرة الجيش الحر عليه في وقت سابق، وجاء ذلك في وقت تمكن فيه عناصر من المعارضة المسلحة من السيطرة على حجاز عسكري بريف دمشق.

 

واستهدف مطار الضبعة العسكري في مدينة القصير الحدودية مع لبنان بقصف هو الأعنف من نوعه، وذلك ردا على سيطرة الجيش السوري الحر ليلة أمس على المطار، وتمكنه من قتل عدد من قوات النظام والاستحواذ على مجموعة كبيرة من الأسلحة الثقيلة، بما فيها مضادات طائرات.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المطار يخضع لإدارة الدفاع الجوي منذ عام 2009 بعدما توقفت حركة الطائرات العسكرية فيه، وكان من المقرر تحويله إلى مطار مدني، لكن مع انطلاقة الثورة السورية في مارس/آذار 2011 أصبح مركزا لتجميع قوات الجيش النظامي. وتحدث المرصد عن معلومات تفيد بوجود طائرتيْ ميغ للتدريب في المطار.

وتعتبر السيطرة على المطار خطوة للجيش الحر في محاولته استعادة القرى السورية التي سيطر عليها حزب الله وعناصر النظام في وقت سابق.

وفي خضم الاشتباكات التي تشهدها المنطقة، قال المرصد السوري إن مقاتلين من اللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام السوري وحزب الله، وجنود من القوات النظامية سيطروا على بلدة آبل جنوب مدينة حمص، والواقعة على بعد أربعة كيلومترات من الطريق الدولي (دمشق/حمص/حلب).

وتحاول القوات النظامية منذ أيام عزل مسلحي المعارضة بين مدينتيْ حمص والقصير، وإبعادهم عن النقطة الأساسية التي تربط دمشق بالساحل.

 

 

 



بـحـث

 

على فيس بوك

 

الكتاب

 

 

مختارات

 

 

تسجيل الدخول