»    السينما الأميركية تناقش خطر الدرون     »    وفد حكومي في صعدة لإقناع الحوثيين بالتخلي عن السلاح     »    غائب حواس: اعتذار أطراف الجمهورية بعضها لبعض كان أولى من اعتذارهم لمليشيا الإمامة     »    الدوحة تعلن انتهاء الخلاف الخليجي: ننتظر عودة السفراء     »    فضائية اليمن تعلن عن تردد بديل لبثها على نايل سات نظرا للتشويش المتعمد على ترددها الحالي     »    أمجاد سينما اليمن: أطلال لا تستثير دموع أحد     »    قوات النخبة الأميركية تشارك في استهداف معسكر القاعدة باليمن     »    ثلاثة بحوث فائزة بجائزة الزبيري للثقافة في دورتها الأولى     »    هيئة علماء اليمن تدين الاغتيالات وضربات الطائرات الأمريكية وتطالب بموقف (بيان)     »    شركة النفط تعلن ضخ 4 ملايين و 600 الف لتر على محطات الوقود بصنعاء     »    مسؤول بالنفط يستبعد رفع الدعم عن المشتقات ويقول إن الأزمة بسبب تقطع     »    رئيس الوزراء يكرم العالمة اليمنية مناهل ثابت بمقر القنصلية في دبي     »    اغتيال ضابطين في صنعاء ومأرب ووفاة ثالث متأثراً بإصابته أمس     »    تقرير برلماني يوصي باعادة التفاوض مع منظمة التجارة العالمية     »    السجن 4 و15 سنة لمتهمين اثنين في قضية اغتيال اللواء قطن    

 نشوان نيوز »  أخبار

الرئيس هادي: الوحدة اليمنية ليست موضوعاً للنقاش على طاولة الحوار
  نشوان نيوز - الشرق الاوسط  الجمعة 19-04-2013 02:01 صباحا 

 

 الرئيس هادي: الوحدة اليمنية ليست موضوعاً للنقاش على طاولة الحوار


 

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، على أن الوحدة اليمنية لن تكون موضوع نقاش في مؤتمر الحوار الوطني، بالتزامن مع أنباء عن انسحاب شخصيات جنوبية من الحوار الوطني.

 

ويبحث مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي انطلق في مارس (آذار) الماضي، بمشاركة مختلف التكوينات السياسية والقبلية والحراك الجنوبي، شكل الدولة والأسس المستقبلية للبلاد في ظل رعاية إقليمية ودولية.

وقال الرئيس هادي أمس في أول اجتماع له بصنعاء عقب تعافيه من وعكة، مع هيئة رئاسة وأمانة مؤتمر الحوار: «إن مؤتمر الحوار الوطني الشامل يقام بمشاركة كل القوى السياسية والمجتمعية من دون استثناء أو إقصاء، وبسقف مفتوح في ظل الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره». وأضاف هادي: «اجتماعنا اليوم بعد مرور شهر والولوج إلى البرنامج العملي للمؤتمر بثقة أكبر». وناقش هادي، الاختلالات التي حدثت خلال الفترة الماضية وساهمت في «زعزعة الأمن والاستقرار». وأمر بالتصدي الحازم لكل الأعمال المخلة والخارجة عن النظام والقانون، التي تهدد مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

وكانت الحكومة اليمنية تعهدت قبيل انطلاق الحوار الوطني، بتوفير المناخات الملائمة لإنجاحه، وأعدت وزارتا الدفاع والداخلية خطة أمنية بمشاركة 60 ألف جندي، لتوفير الأمن والاستقرار طيلة انعقاد مؤتمر الحوار.

 

 

 



بـحـث

 

على فيس بوك

 

الكتاب

 

 

مختارات

 

 

تسجيل الدخول