»    مجلس النواب يعلن رسميا تأجيل اجتماعه الطارئ بخصوص استقالة الرئيس     »    توكل كرمان: اتصلت بالرئيس قبل قليل ورد علي الحوثيون     »    محلل سياسي يمني: "الاستقالة" أصوب قرار اتخذه الرئيس "هادي"     »    علي أحمد العِمراني لـ"العربي الجديد": وضع الإعلام اليمني سيئ     »    الحوثيون: من حصار صعدة إلى إسقاط هادي     »    "برلمان صالح" يحسم مصير هادي (تحليل)     »    واشنطن تعلن الراعي رئيساً لليمن     »    اللواء يحيى الراعي يلتقي الملك سلمان بن عبدالعزيز     »    جلسة البرلمان اليمني للنظر في استقالة هادي قد تؤجل (4 أسباب)     »    نبيل الصوفي يكشف خيارات النقاش وينصح المؤتمر: قولوا لهادي شكراً وانتقلوا لمن بعده     »    مأرب: السلطات المحلية تعلق تلقي الأوامر من صنعاء وتصف ما جرى بـ"الانقلاب"     »    تظاهرات ضد الحوثيين ومحافظو الجنوب يؤكدون التمسك بوحدة اليمن واستقلاله     »    رئيس مجلس النواب يتوجه الى الرياض للعزاء بوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز     »    مصلون يحاولون ضرب خطيب المسجد الأقصى عقب مدحه ملك السعودية الراحل     »    اليمن يعلن حالة القوة القاهرة في محطة لتصدير الغاز    


 نشوان نيوز »  أخبار

الرئيس هادي: الوحدة اليمنية ليست موضوعاً للنقاش على طاولة الحوار
  نشوان نيوز - الشرق الاوسط  الجمعة 19-04-2013 02:01 صباحا 

 

 الرئيس هادي: الوحدة اليمنية ليست موضوعاً للنقاش على طاولة الحوار


 

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، على أن الوحدة اليمنية لن تكون موضوع نقاش في مؤتمر الحوار الوطني، بالتزامن مع أنباء عن انسحاب شخصيات جنوبية من الحوار الوطني.

 

ويبحث مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي انطلق في مارس (آذار) الماضي، بمشاركة مختلف التكوينات السياسية والقبلية والحراك الجنوبي، شكل الدولة والأسس المستقبلية للبلاد في ظل رعاية إقليمية ودولية.

وقال الرئيس هادي أمس في أول اجتماع له بصنعاء عقب تعافيه من وعكة، مع هيئة رئاسة وأمانة مؤتمر الحوار: «إن مؤتمر الحوار الوطني الشامل يقام بمشاركة كل القوى السياسية والمجتمعية من دون استثناء أو إقصاء، وبسقف مفتوح في ظل الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره». وأضاف هادي: «اجتماعنا اليوم بعد مرور شهر والولوج إلى البرنامج العملي للمؤتمر بثقة أكبر». وناقش هادي، الاختلالات التي حدثت خلال الفترة الماضية وساهمت في «زعزعة الأمن والاستقرار». وأمر بالتصدي الحازم لكل الأعمال المخلة والخارجة عن النظام والقانون، التي تهدد مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

وكانت الحكومة اليمنية تعهدت قبيل انطلاق الحوار الوطني، بتوفير المناخات الملائمة لإنجاحه، وأعدت وزارتا الدفاع والداخلية خطة أمنية بمشاركة 60 ألف جندي، لتوفير الأمن والاستقرار طيلة انعقاد مؤتمر الحوار.

 

 

 



بـحـث

 

على فيس بوك

 

الكتاب

 

 

مختارات

 

 

تسجيل الدخول