الوحدة من مأرب إلى عدن وتهامة.. ما هي قواها، ومع مَنْ تتوحد؟

ما يحتاجه اليمنيون، اليوم هو أقدم وأسبق من “الوحدة”، وهو الاعتراف بالحال، بالتحديات.. بالفرص.
وما لم فإن ذكرى الوحدة هي مجرد محطة مقامرة تسترضي العواطف التي تتجنب المكاشفة لأنها لاتريد حلاً.. بل تريد “خداعاً موضعياً” كالمخدر الموضعي الذي يسبق أي عملية يمكن القيام بها بعد ذلك.

اقرأ المزيد
1 2 3 51