موقع يوتيوب يشدّد إجراءات حماية الأطفال

نشوان نيوز - متابعات

أعلن موقع “يوتيوب” عن بدء حملته على مقاطع الفيديو التي تظهر شخصيات شعبية عند الأطفال في مشاهد عنيفة أو جنسية، بعد ظهور مئات الفيديوهات المثيرة للقلق على المنصة.

وأوضح “يوتيوب”، بحسب العربي الجديد، المملوك من قبل شركة “غوغل”، أن “الاستخدام غير الملائم لشخصيات مخصصة للترفيه العائلي” ستُحدد للبالغين فقط، عندما يبلغ عنها المستخدمون.

وكان المحققون قد وجدوا مقاطع مصورة تستخدم شخصيات مخصصة للأطفال في فيديوهات عنيفة وإباحية، على موقع “يوتيوب” وعلى المنصة المخصصة للأطفال “يوتيوب كيدس” YouTube Kids.

وشملت هذه المقاطع المصورة شخصية “الخنزير بيبا” الكرتونية في مواقف مخيفة، مثل شرب مواد التبييض الكيميائية. وتضمنت فيديوهات أخرى شخصية “إلسا” من فيلم “فروزن” تقاتل مع “الرجل العنكبوت” شخصيات كرتونية أخرى، بالإضافة إلى فيديوهات ذات إيحاءات جنسية واضحة.

وبموجب قواعد “يوتيوب” الجديدة، ستُعتبر هذه الفيديوهات غير ملائمة عمرياً للأطفال، وستُحذف من قناة “يوتيوب” الخاصة بالأطفال، وستحظر مشاهدتها على الأشخاص دون 18 عاماً على المنصة الأساسية.

تجدر الإشارة إلى أن الموقع يمنع هذه الفيديوهات أصلاً من جني الأموال على منصته، عن طريق عرض إعلانات قبلها. كما يعمل “يوتيوب” على تصفية المحتوى غير الملائم للأطفال دون 13 عاماً، مثل الفيديوهات التي تحتوي على إيحاءات جنسية أو مشاهد عنيفة، إلا أن العملية أوتوماتيكية في معظمها، ما يؤدي إلى استمرار وجود الكثير من هذه الفيديوهات.

وعلى الرغم من أن الإجراءات الجديدة تعتمد بشكل أكبر على المشرفين والمشاهدين، عن طريق البلاغات، إلا أن القلق لا يزال قائماً حول الأمر.

ويذكر أن مراقبين في “يوتيوب” رأوا أن آليات حماية الطفل في المنصة تتدهور، وحذروا من أن الساعين إلى الاعتداء أو الإساءة إلى الأطفال سيستغلون وسائل التواصل الاجتماعي في غرضهم هذا، و”يوتيوب” على بيّنة من المشكلة. وأشاروا إلى أن الموقع يستجيب لجزء صغير من شكاوى العامّة حول الإساءة للأطفال واستغلالهم.