زيمبابوي: موغابي يفاجئ بتحدي الجيش ويتمسك بالسلطة

زيمبابوي: موغابي يفاجئ بتحدي الجيش ويتمسك بالسلطة
رئيس زيمبابوي روبرت موغابي (وكالات)

على عكس التوقعات باستقالة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، خرج الأخير بالتمسك بالسطة وتعهد برئاسة مؤتمر حزبه “الاتحاد الوطني الإفريقي – الجبهة الوطنية” في ديسمبر بالرغم من أن الحزب أزاحه كزعيم له قبل ساعات.

وحسب روسيا اليوم، فقد كان الحزب الحاكم “الاتحاد الوطني الإفريقي – الجبهة الوطنية” أمهل الرئيس موغابي البالغ من العمر 93 عاما، أقل من 24 ساعة، للإعلان عن استقالته.

وقال موغابي في خطاب بثه التلفزيون الحكومي إنه يعترف بالانتقادات الموجهة إليه من الحزب والجيش والشعب، ولكنه لم يعلق على إمكانية الاستقالة.

وفي أول تعليق على خطاب موغابي، قال زعيم المحاربين القدامى في زيمبابوي، كريس موتسفانغوا، إن خططا لإقالة الرئيس روبرت موغابي سوف تمضى قدما في الموعد المقرر بعد أن تحدى الزعيم البالغ من العمر 93 عاما التوقعات بأن يعلن استقالته خلال الخطاب الوطني الذي ألقاه.

وأكد كريس موتسفانغوا، الذي يقود حملة للإطاحة بموغابي، لرويترز، أن المتظاهرين سينتقلون إلى شوارع هاراري يوم الأربعاء للمطالبة بتنحي موغابي.