تصرف رونالدو الرجولي ابعد صديق له من حياة الاجرام

نشوان نيوز- وكالات

كشف البرتغالي جوزيه سيميدو لاعب خط وسط شيفيلد وينزداي الإنجليزي بأن مسيرته كانت ستكون غير ما هي عليه الآن لولا تصرف رجولي من صديقه كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني خلال أيامهما الأولى في أكاديمية سبورتينغ لشبونة.

وبعد التوجه للإحتراف، أصبح رونالدو نجم مانشستر يونايتد السابق من أفضل اللاعبين على مر تاريخ كرة القدم، فيما أمضى سيميدو مسيرته في دوري الدرجة الثانية في إنجلترا.

وعلى الرغم من ذلك، صرح سيميدو (30 عاماً) أنه يدين بكل شيء إلى صديقه المفضل رونالدو عندما كانا مع فريق سبورتينغ لشبونة للشباب.

وروى سيميدو قصة عن أنه كان يواجه خطر الخروج من النادي البرتغالي بعد موسم سيء له، ولكن رونالدو قام بإنقاذ الموقف بعد تحدثه مع إدارة سبورتينغ في ذلك الوقت.

وقال سيميدو في حديث مع صحيفة “ذا تايمز” البريطانية: “قال لهم بأن هنالك متسع لوضع سرير إضافي في غرفته وأنه سيتقاسم معي خزانة الملابس. وقال إذا رحلت فإنه سيرحل معي”.

ووافقت إدارة سبورتينغ على طلب رونالدو وعلى الرغم من رحيل سيميدو عن الفريق دون المشاركة في أي مباراة مع الفريق الأول إلا أن ذلك الموقف من الدون غير حياة صديقه.

وأضاف: “أنا أدين بكل شيء له. المكان الذي نشأت به في سيتوبال ليس جيداً للشباب. العديد من أصدقائي تورطوا في جرائم. وأغلبهم قتل أو دخل السجن. ولو أنني خرجت من النادي لكنت أسرق معهم السيارات”.

وأنهى حديثه بالقول: “رونالدو غير حياتي. وعائلتي وأطفالي ومسيرتي كلها كانت بسببه”.