بالصورة.. هاني بن بريك يزور أديب العيسي وحكومة بن دغر توجه بالتحقيق

بالصورة.. هاني بن بريك يزور أديب العيسي وحكومة بن دغر توجه بالتحقيق
هاني بن بريك يزور أديب العيسي في المستشفى (تويتر - ارشيف)

يرقد القيادي في ما يُسمى “المقاومة الجنوبية” ، أديب العيسي، في أحد مستشفيات عدن جنوب الين، بعد أن أصيب نتيجة محاولة اغتيال استهدفته في منزله فجر اليوم.
وأعلن “المجلس الانتقالي الجنوبي”، أن نائب رئيس المجلس، الشيخ هاني بن بريك، زار العيسي في أحد مستشفات عدن، للاطمئنان على صحته بعد “الحادث الإرهابي”.
وكان منزل العيسي تعرض لهجوم بقذيفة وإطلاق نار من قبل مسلحين استهدفوه ونتج عن ذلك اصابته وسقوط قتيلين، أحدهما كما الضالعي، فيما الآخر من أقاربه ويدعى قاسم العيسي.
وأعرب حكومة أحمد عبيد بن دغر، عن إدانتها للهجوم على منزل العيسي، وعبرت في تصريح لمصدر حكومي “عن أصدق التعازي والمواساة للشيخ أحمد العيسي باستشهاد قاسم العيسي وكمال الضالعي في هذا الهجوم الجبان”.

وقال المصدر” ان رئيس الوزراء الدكتور احمد بن دغر، اصدر توجيهات فورية إلى الأجهزة الأمنية للتحقيق وكشف ملابسات هذا الهجوم الارهابي وتتبع وملاحقة من ارتكبوه، واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لعدم تكرار مثل هذه الاعمال الهادفة إلى العبث بامن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن”.

وجدد المصدر التأكيد على “أن الحكومة لم ولن تتهاون مع كل من يحاولون العبث بأمن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، مهما كان الغطاء الذي يتخفون به، وأنها ستتخذ كل الإجراءات بحق كل من تسول له نفسه إشاعة الفوضى وإقلاق السكينة العامة للمجتمع”. حسب المصدر.