الدولار يهبط متأثراً بقوة الجنيه الإسترليني

الدولار يهبط متأثراً بقوة الجنيه الإسترليني
أوراق نقد من فئة المئة دولار (ارشيف وكالات)

هبط الدولار أمام سلة عملات اليوم الأربعاء، متأثراً بقوة الجنيه الإسترليني على نطاق واسع والمخاوف المرتبطة باحتمال إغلاق أعمال الحكومة الأمريكية بعدما انسحب الديموقراطيون من اجتماع مع الرئيس دونالد ترامب.

وحسب وكالة رويترز، تصدرت عملة بيتكوين من جديد قائمة العملات التي سجلت أكبر تحركات ملفتة للنظر، وكسرت حاجز الـ10 آلاف دولار للمرة الأولى بتداولها عند 10.753 آلاف دولاراً في بورصة بيتستامب بعدما زادت قيمتها بأكثر من 11 مثلاً منذ بداية العام.

وانخفض الدولار، الذي يمضي بالفعل على مسار أسوأ أداء شهري منذ يوليو تموز وأسوأ سنة منذ 2003، 0.2% أمام سلة عملات.

وقال الخبير الاقتصادي لدى إم.يو.إف.جي في لندن ديريك هالبيني، إن الجنيه الاسترليني الذي قفز مساء أمس الثلاثاء، وسط آمال بتوصل بريطانيا إلى اتفاق حول فاتورة الانفصال مع الاتحاد الأوروبي، وعزز مكاسبه اليوم الأربعاء، يساهم في الضغط على الدولار أيضاً.

وقفز اليورو 0.3% إلى 1.1882 دولار.

وأظهرت بيانات أمس الثلاثاء، أن ثقة المستثمرين الأمريكيين ارتفعت لأعلى مستوى في نحو 17 عاماً في نوفمبر (تشرين الثاني) بدعم من قوة سوق العمل ما أعطى للدولار دعماً مؤقتاً.

ولم تتأثر سوق العملات فيما يبدو بالاختبار الذي أجرته كوريا الشمالية لما يبدو أنه صاروخ باليستي عابر للقارات سقط بالقرب من اليابان، وهو أول اختبار من نوعه منذ منتصف سبتمبر (أيلول).

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية