الكتلة الوزارية للمؤتمر تدين صدور بيان باسم الداخلية دون علم الوزير.. بيان

نشوان نيوز - صنعاء

أعلنت الكتلة الوزارية للمؤتمر الشعبي العام، إدانتها لصدور بيان قالت إنه ينتحل مسمى وزارة الداخلية دون علم الوزير، وذلك حول الاشتباكات التي وقعت في صنعاء أمس.
وجاء إعلان الكتلة الوزارية للمؤتمر بعد أن نقلت وكالة سبأ في وقت سابق تصريحاً منسوباً لوزارة الداخلية حول ما جرى في السبعين، أمس.
وفيما يلي نشوان نيوز يعيد نشر نص البيان كما ورد:
تدين الكتلة الوزارية للمؤتمر الشعبي العام صدور بيان ينتحل مسمى وزارة الداخلية بدون علم او موافقة وزير الداخلية، تم تعميمه قبل اذان فجر اليوم الخميس.
ان من المؤسف ان يصدر البيان في الوقت الذي كان يترأس فيه وزير الداخلية لجنة تهدئة لتجاوز الاحداث المؤسفة التي شهدتها العاصمة صنعاء امس الاربعاء. وهو مايمكن اعتباره محاولة لافشال تلك الجهود الوطنية.
ان البيان يتعامل مع امن العاصمة وسلامتها كأنه قضية صراع سياسي، ويوزع الاتهامات ويصدر الاحكام وينفذ العقوبات في جملتين وسطر، ضاربا عرض الحائط بالشراكة السياسية متجاهلا ان وزير الداخلية ينتمي بالاساس الى كتلة المؤتمر الشعبي العام، الشريك الوطني الذي يشكل نصف حكومة الانقاذ.
اننا في كتلة المؤتمر الشعبي الوزارية نرى ان العدوان هو الطرف ااوحيد المستفيد من هز مكانة وزارة الداخلية، وهو المستفيد من اي تصعيد ببن الشركاء المقاومين للعدوان، وعليه فاننا نكرر ادانة اصدار أي بيانان باسم مؤسسات الشراكة دون علمها ودون التزام لوائحها المتظمة، ايا كان المستفيد او المتضرر من ذلك.

نشوان نيوز