عودة الاشتباكات وطارق صالح يغرد: تحيا الجمهورية اليمنية.. واستهداف منزل العواضي

  

فيما تتواصل الاشتباكات بالعاصمة صنعاء، غرد العميد طارق محمد عبدالله صالح، على صفحته الشخصية، فيما أكد الأمين العام المساعد للمؤتمر، الشيخ ياسر العواضي، تعرض منزله لهجوم.
وقال طارق صالح في تغريدة من ثلاث كلمات “تحيا الجمهورية اليمنية”، مرفقاً لها بإشارات النصر، في ظل الاشتباكات المستمرة مع الحوثيين بصنعاء.
من جانبه أكد الشيخ ياسر العواضي، استهداف منزله من قبل الحوثيين، واشتبكوا مع حراسة منزله فجر اليوم
وقال العواضي في تغريدة إنه “مع اذان الفجر فليشهد الله والناس اننا ندافع عن بيوتنا وحرماتها وانفسنا وعوائلنا بعد توحش الحوثيين واعتدائهم على منازلنا، والله المستعان، وباطن الارض خير من ضاهرهاولا نامت اعين الجبناء، والعاقبه للمتقين”.
ومع فجر اليوم، أفاد سكان لـ”نشوان نيوز”، أن وتيرة الاشتباكات عادت بالارتفاع، باتجاه الدائري قرب شارع صخر وجولة كنتاكي، بعد أن كانت الاشتباكات بحدة أقل، لنحو ساعين، قبل أذان الفجر.

ووفقاً للسكان، فإن الاشتباكات تُسمع بأسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة، ولم يعرف على الفور مزيد من التفاصيل حول الاشتباكات، التي شملت منذ منتصف الليلة الماضية، العديد من المناطق في حدة وجولة المصباحي وشارع الجزائر وصولاً إلى الزبيري، وسط أنباء عن مواجهات دارت في منطقة “الحثيلي” جنوب العاصمة.