الأمم المتحدة تدعو إلى هدنة إنسانية في العاصمة صنعاء

نشوان نيوز - متابعات

دعا منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك، اليوم الإثنين، أطراف النزاع في العاصمة اليمنية صنعاء إلى هدنة إنسانية غدا، لمساعدة المدنيين.

وقال منسق الأمم المتحدة، في بيان أوردته وكالة الأناضول: “أشعر بقلق بالغ جدا إزاء تواصل العنف في صنعاء، التي شهدت، خلال الأيام الماضية، قتالا مستمرا بلا هوادة”.

وأضاف أنه “تم الإبلاغ عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، بينهم مدنيون”.

ودعا أطراف النزاع إلى هدنة إنسانية، غدا الثلاثاء، بين العاشرة صباحا والرابعة عصرا، لتمكين المدنيين من مغادرة منازلهم والبحث عن المساعدة والحماية، ولتسهيل حركة موظفي الإغاثة.

وأوضح ماكغولدريك أن شوارع صنعاء تحولت إلى ساحات حرب، وحوصر السكان في منازلهم، وأصبحوا غير قادرين على الانتقال، للبحث عن الأمان، ولتلقي العناية الطبية، والحصول على المواد الأساسية، مثل الغذاء والوقود والمياه.

وتابع: “لا تستطيع سيارات الإسعاف والفرق الطبية الوصول إلى المصابين؛ بسبب استمرار الاشتباكات”.

ومضى ماكغولدريك قائلا إن “المنظمات الإنسانية تلقت نداءات للمساعدة من أسر علقت وحوصرت في الأحياء، التي تجري فيها أعمال القتال، وهم يريدون بشّدة مغادرة منازلهم بسلامة”.

وتابع: “أذّكر أطراف النزاع بأن الهجمات المتعمدة ضّد المدنيين، ويشمل ذلك موظفي المساعدات الإنسانية وموظفي الرعاية الصحية والهجمات ضّد البنى التحتية المدنية والطبية، تعّد انتهاكات واضحة للقانون الإنساني الدولي، وقد ترتقي إلى جرائم حرب.”

واندلعت مواجهات صنعاء إثر رفض قوات صالح سيطرة مسلحي الجماعة على جامع “الصالح” جنوبي العاصمة، وهي تمثل نهاية للتحالف بين الفريقين، وربما تؤثر على مصير الحرب في اليمن.

نشوان نيوز