فنان اليمن الكبير أبو بكر سالم يرحل بعد مسيرة فنية خالدة

نشوان نيوز - عدن

توفي اليوم، الفنان اليمني العملاق أبوبكر سالم بلفقيه بعد مسيرة فنية حافلة.
وأكد مصادر سعودية أن الفنان اليمني – السعودي أبوبكر سالم توفي بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 78 عاماً، أثرى خلاله الساحة الفنية اليمنية والخليجية والعربية بأعمال فنية خالدة.
وأبوبكر سالم من مواليد حضرموت وعاش أغلب حياته في السعودية، تميز “بثقافة عالية انعكست وعيًّا فنيًّا واسعًا في تجربته الطويلة، كما تميز بعذوبة صوته، وتعدد طبقاته بين القرار والجواب، وبالقدرة على استبطان النص وجدانيًّا بأبعاده المختلفة فرحًا وحزنًا، كما تميز بقدرته على أداء الألوان الغنائية المختلفة”.
وإلى “جانب إجادته للأغنيتين الحضرمية والعدنية، فقد أجاد الغناء الصنعاني الذي بدأ يمارسه منذ بداياته الفنية، وقدم أكثر من عشر أغان منها: (قال المعنى لمه)، و(مسكين ياناس)، و(ياليل هل أشكو)، و(وامغرد)، و(بات ساجي الطرف)، و(أحبة ربى صنعاء)، و(رسولي قوم)، واللون الخليجي (مجروح) و(اصيل والله اصيل) بالإضافة إلى القصائد الفصيحه لابو قاسم الشابي وجده أبوبكر بن شهاب”.

نشوان نيوز