طرد لاعب من ريال مدريد في مونديال الأندية يقصيه من الكلاسيكو!

نشوان نيوز - متابعات

تحدثت وسائل الإعلام الإسبانية عن أن قوانين الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قد تبعد أياً من نجوم ريال مدريد عن مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة، في 23 ديسمبر/كانون الأول، في حالة حصوله على بطاقة حمراء مباشرة في آخر مباراة له بالبطولة.

وأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن قوانين الفيفا تنص على أنه في حالة طرد أي لاعب خلال المباراة الأخيرة لفريقه في مونديال الأندية، سيحرم من المباراة التالية لفريقه في أي بطولة رسمية، وهو ما يعني أن نجوم الريال مهددون بالغياب عن مباراة الكلاسيكو الهامة في الدوري يوم 23 ديسمبر/كانون الأول.

وحسب وقع العربي الجديد، ينص قانون الانضباط على أنه “في حالة طرد اللاعب خلال آخر مباراة لفريقه في كأس العالم للأندية، أو عدم تطبيق العقوبة عليه خلال نفس البطولة، بسبب إقصاء فريقه أو تعرضه للطرد في آخر مباراة بالمنافسات، يتم ترحيل العقوبة لأول مباراة رسمية لفريق اللاعب في البطولة التالية”.

يذكر أن هذا البند في قانون الانضباط طُبق في عام 2012 على غاري كاهيل، مدافع تشلسي الإنكليزي، بعدما طرد في نهائي البطولة أمام كورينثيانز البرازيلي، ليغيب بعدها عن مباراة “البلوز” أمام ليدز يونايتد، في كأس رابطة الدوري الإنكليزي.

نشوان نيوز