محكمة في صنعاء تحكم بإعدام بهائي وإغلاق محافل الطائفة

نشوان نيوز - متابعات

المعتقل من الطائفة البهائية حامد بن حيدرة
أفادت مصادر قريبة من البهائين في اليمن، بأن حكماً أصدرته محكمة خاضعة لجماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، اليوم الثلاثاء، قضى بإعدام بهائي معتقل في سجون الأمن اليمنية الخاضعة لها، وشمل إغلاق كافة المحافل البهائية.

وأوضح بيان صادر عن المبادرة اليمنية للدفاع عن حقوق البهائيين، نقله موقع العربي الجديد، أن المحكمة الجزائية المتخصصة في صنعاء، أصدرت حكماً بالإعدام بحق المعتقل البهائي اليمني حامد بن حيدرة بتهمة التخابر مع المؤسسات البهائية في حيفا (فلسطين)، وتضمن الحكم مصادرة كافة أمواله وإغلاق المحافل البهائية، مشيراً إلى أنه تم استئناف الحكم ضد قرار المحكمة.

ووفقاً للبيان، فإن الحكم جاء بعد أربع سنوات “من اعتقاله وبعد مماطلات وتأجيلات متعددة بهدف التلاعب بقضيته، حيث تعرض خلال هذه المدة للتعذيب الشديد وسوء المعاملة والحبس الانفرادي لفترات طويلة”، كما قال البيان إن جهاز الأمن القومي اليمني (أحد فرعي الاستخبارات) قام منذ الأشهر الأولى لاختطاف حامد بن حيدرة بـ”إجباره على التوقيع على اعترافات كاذبة تحت تأثير التعذيب والصعق الكهربائي”.

ودافع البيان عن الاهتمام بـ”الأماكن المقدسة للبهائيين في حيفا وعكا”، وقال إنها “موجودة في فلسطين منذ فترة طويلة قبل تأسيس إسرائيل، وبالتالي هي بحكم الأماكن المقدسة لسائر الأديان، كالمسجد الأقصى للمسلمين وبيت لحم بالنسبة للمسيحيين”. وقال إن “من يتابع قضية حامد بن حيدرة منذ بدايتها يدرك تماما بأنها خطوة ضمن سلسلة من الخطوات المنهجية ضد الأقلية البهائية في اليمن ومحاولة لتشويه سمعتهم بهدف إبادة هذه الأقلية والقضاء على التنوع الفكري والديني في اليمن، وهي جزء من أجندة إيرانية لاضطهاد البهائيين تنفذها أجهزة تابعة للحوثيين، في مخالفة صريحة وخطيرة لحقوق الإنسان والدستور اليمني”.

ولم يصدر على الفور تعقيب من قبل الحوثيين، الذين سبق وشنوا حملة اعتقالات تستهدف المنتمين للطائفة البهائية في اليمن.

حامد بن حيدرة مع أسرته (تويتر)

نشوان نيوز