الملحقية الثقافية اليمنية بماليزيا تفتح باب التنافس بمقاعد مجانية بأكبر الجامعات

نشوان نيوز - متابعات

فيما اعتبر، خطوة إيجابية وبادرة أولى عقب التغييرات الإدارية الأخيرة في الملحقية الثقافية بالسفارة اليمنية بماليزيا، أعلنت اليوم الملحقية الثقافية بسفارة الجمهورية اليمنية بماليزيا ممثلة بالقائم بأعمال الملحقية الثقافية المستشار امين محسن الهمداني عن توفر عدد 5 مقاعد مجانية لحملة الدراسات العليا دكتوراه فقط في جامعة بوترا الماليزية UPM تم تقديمها من قبل الجامعه للطلبة اليمنيين المتميزين من نفس الجامعه وتخضع للمنافسة والمفاضلة وذلك حسب الشروط الموضحة بالصورة المرفقة.

وفي تصريح للقائم باعمال الملحقية الهمداني، اشار ان هذه مجرد البدايه للحصول على مقاعد مجانيه من عدد من الجامعات الماليزيه الحكوميه والخاصه وانه خلال زياراته لعدد من الجامعات خلال الفترة الماضية لقى تجاوبا كبيرا من الجامعات الماليزية لتقديم كل الدعم والتسهيلات للطلاب اليمنيين.

جدير ذكرة انه كانت هناك دعاوي وشكاوي خلال الفترة الماضية أثناء تولي المستشار الثقافي المقال رشدي سعيد الكوشاب بالملحقية بانه يتم بيع وتوزيع المقاعد المجانية التي تمنحها عدد من الجامعات الماليزية لأشخاص بدون إعلان مفاضلة ودون خضوعها لرقابة وإشراف السفارة أو وزارة التعليم العالي، وعلى اثر ذلك ونتيجة لعدة مخالفات أخرى تم توقيف المستشار الثقافي السابق رشدي الكوشاب من عملة شهر أكتوبر 2017م وتم تشكيل لجنة من قبل رئيس الوزراء لتسليم الملحقية للمستشار الثقافي الجديد أ.د عبدالله الذيفاني وكذلك عمل تحقيق في جملة المخلفات التي كانت تتم سابقا في الملحقية الثقافية.
ويأمل عدد كبير من الطلاب اليمنين في ماليزيا ان تتم عملية المفاضلة بطريقة شفافة واضحة ومبنية على أسس اكاديمية دقيقة وان تحاول السفارة والملحقية في الفترات القادمة بالعمل على الحصول على مقاعد اكبر من اكثر من جامعه وإتاحة الفرصة للطلاب اليمنيين المتميزين لاكمال دراستهم.

نشوان نيوز