فريق السفارة البريطانية لدى اليمن يقرر السفر لتجميع المال دعماً للوضع الإنساني!

فريق السفارة البريطانية لدى اليمن يقرر السفر لتجميع المال دعماً للوضع الإنساني!
فريق السفارة البريطانية لدى اليمن (فيس بوك)

أعلن فريق اليمن في السفارة البريطانية بصنعاء (خارج اليمن)، أنه قرر بدء العام الجديد 2018 بتحدي نفسه بعبور اليمن (بالعالم الإفتراضي) لتجميع مبلغ من المال من أجل الوضع الإنساني السيء في اليمن.
وحسب بيان السفارة البريطانية، حصل “نشوان نيوز”، على نسخة منه، فإنه قبل نهاية فبراير، سوف نقوم – كفريق- بقطع مسافة مساوية لطول المسافة من الشرق إلى الغرب في اليمن والتي تعادل حوالي 1،450 كيلومتراً. يسمح فقط إستخدام وسائل الرياضة غير الآلية مثل الجري والسباحة والتجديف وركوب الدراجات. وقال البيان “لقد وضعنا أهداف فردية لكل واحدٍ منا ولكن الهدف العام سيكون أن يقوم الفريق ككل بتغطية المسافة كاملةً قبل الـ28 من فبراير. سنقوم بتحديث صفحاتنا بشكلٍ دوري ( https://www.justgiving.com/fundraisi…/lengthofyemenchallenge) بينما نمضي قدماً لإظهار المسافة التي قطعناها عبر اليمن.

وأضاف أن “المبالغ التي سوف يتم جمعها سوف تذهب إلى لجنة الطوارئ الخاصة بالكوارث – نداء أزمة اليمن (goo.gl/BNy3BY)”.
تجدر الاشارة إلى ان المجلس عبارة عن مجموعة من 13 جمعية خيرية بارزة في المملكة المتحدة تعمل على إيصال المساعدات الإنسانية الأساسية للأشخاص المحتاجين.

وحسب البيان، تقدر الأمم المتحدة أن حوالي 76٪ من السكان في اليمن بحاجة إلى بعض المساعدات الإنسانية. يجعل النزاع وصول المساعدات الإنسانية وتسليم المساعدات إلى اليمن وداخله أمراً بالغ الصعوبة. نقوم في قلب الجهود التي تبذله الحكومة البريطانية وذلك بشكل يومي، وذلك ضمن العديد من الأشياء الأخرى التي نقوم بها، وما زلنا نحث جميع أطراف النزاع على اتخاذ جميع الخطوات المعقولة للسماح بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية بسرعة وبشكلٍ آمن وبدون إعاقة. مؤخراً، زادت الحكومة البريطانية تمويلها إلى 205 مليون جنيه استرليني لعام 2017/2018 مما يجعلنا ثاني أكبر مانح بشكل عام.

ويضيف “نعلم أن الصراع اليمني يثير العديد من الآراء القوية – ولكن الشيء الوحيد الذي يمكننا أن نتفق عليه جميعاً هو أن المواطن اليمني البسيط بحاجة ماسة للمساعدة الإنسانية. وهذهِ ببساطة فرصتنا لعمل الشيء القليل، بجانب دور المملكة المتحدة، للمساعدة. نتمنى أن تتابعوا تقدمنا عبر اليمن، وسوف نكون ممتنيين إن شعرتم بأنه من الممكن التبرع لقضيتنا”.