مايكروسوفت تكعف على بناء نسخة مطورة من نظام ويندوز

مايكروسوفت تكعف على بناء نسخة مطورة من نظام ويندوز
مايكروسوفت (إرشيف)
تعكف شركة مايكروسوفت على بناء نسخة جديدة من نظامها التشغيلي الأحدث لأجهزة الحواسيب ويندوز 10، وذلك بالاعتماد على المشروع الداخلي “Windows Core OS”، والمعروف اختصارًا باسم WCOS، والذي يعزز من خطوات مايكروسوفت فيما يتعلق برؤية نظام ويندوز موحد، ويهدف إلى تحويل ويندوز 10 إلى منصة معيارية ويضع الأسس المستقبلية لنظام ويندوز القادر على العمل على مختلف الأجهزة، وذلك من خلال الاستغناء عن المكونات القديمة من أجل الوصول إلى نظام تشغيل أكثر حداثة.
ويساعد هذا المشروع على إيجاد تشكيلات جديدة من ويندوز 10، مما يتيح لمايكروسوفت المرونة المطلوبة من أجل بناء تجارب ويندوز جديدة للأجهزة المتواجدة اليوم، والأهم من ذلك للأجهزة التي سوف تتواجد مستقبلًا، بحيث تتناسب تلك التجارب مع مختلف الاحتياجات والبيئات، وبحسب المعلومات فإن مايكروسوفت تعمل سرًا على تطوير نسخة أكثر حداثة من ويندوز 10، بالاعتماد على مشروع Windows Core OS، والتي تحمل في الوقت الحالي الاسم الرمزي بولاريس Polaris.
وبحسب ما نقل موقع البوابة العربية للأخبار التقنية فإن مايكروسوفت تأمل من خلال مشروعها في أن تتمكن من نقل كل جهاز يعمل بنظام التشغيل ويندوز، ببطء ولكن بثبات، نحو النسخة الجديدة من النظام المخصصة لأجهزة الحاسب التقليدية مثل أجهزة سطح المكتب والحواسيب المحمولة والحواسيب الهجينة من فئة إثنان في واحد.
وتعمل نسخة بولاريس على توفير بيئة سطح مكتب جديدة بدلًا من بيئة سطح المكتب التقليدية التي اعتاد عليها مستخدمو الحواسيب الشخصية، إذ تعتبر واجهة سطر الأوامر Windows Shell بمثابة أحد المكونات القديمة التي تتجه الشركة إلى استبدالها ضمن بولاريس، جنبًا إلى جنب مع الاستغناء عن المكونات والتطبيقات القديمة مثل المفكرة Notepad أو الرسام Paint، ويعني ذلك أن الحواسيب العاملة بواسطة بولاريس لن تكون قادرة على تشغيل برامج