ثامر السبهان يغرد بعد غياب: وإنا العازمون إذا عُصينا

ثامر السبهان يغرد بعد غياب: وإنا العازمون إذا عُصينا
ثامر السبهان (تويتر)
بعد أن خفف من ظهوره الفترة الماضية وبالتزامن مع أنباء قبوله القضاء اللبناني دعوة قضائية ضده، عاد وزير الدولة لشؤون الخليج العربي في المملكة العربية السعودية، ثامر السبهان، للتغريد على صفحته الشخصية بموقع تويتر .
وغرد السبهان بأبيات شعرية تتوعد، وتنص على القول:
وَأَنَّا التَارِكُوْنَ إِذَا سَخِطْنَا        وَأَنَّا الآخِذُوْنَ إِذَا رَضِيْنَا
وَأَنَّا العَاصِمُوْنَ إِذَا أُطِعْنَا        وَأَنَّا العَازِمُوْنَ إِذَا عُصِيْنَا
وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْواًوَيَشْرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَا.
ويعد السبهان من الدبلوماسيين السعوديين البارزين الذين برزت أسماؤهم خلال الأزمة مع إيران وفي لبنان والعراق، وجاءت التغريدة على صفحته بعد أنباء عن قبول القضاء اللبناني، دعوة قضائية ضده، وتضامن معه، وزير الخارجية البحريني، خالد بن حمد، والذي كتب إن “على القضاء اللبناني ان يوجه التهم و يقبل الشكوى ضد من يمارس الاٍرهاب ويخرّج الإرهابيين من مدرسته في بيروت . و ان يكف عن استهداف الدول و مسؤوليها”.