بيان جديد للمجلس الانتقالي الجنوبي يتهم حكومة بن دغر بالتصعيد

بيان جديد للمجلس الانتقالي الجنوبي يتهم حكومة بن دغر بالتصعيد
اجتماع هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي (تويتر)

أعلنت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم، التزامها بالتهدئة التي رعتها دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، واتهمت الحكومة بالتصعيد، في ظل الأزمة المتصاعدة في عدن.
جاء ذلك، خلال اجتماع عقد برئاسة الشيخ هاني بن بريك نائب هيئة الرئاسة، حيث وقفت أمام عدد من القضايا المتصلة بمستجدات الأوضاع على الساحة الجنوبية، وعدد من التقارير الخاصة بنشاط مختلف دوائر المجلس.
وحسب بيان، اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، عبرت الهيئة عن “التزامها بموجبات التهدئة، التي دعا إليها الاشقاء في دول التحالف العربي ، رغم الخروقات والاستفزازات، التي واصلت حكومة بن دغر ارتكابها”.
وأكدت هيئة رئاسة المجلس على أن ما وصفته ب”التصعيد الإعلامي، الذي تنتهجه حكومة بن دغر لا يساعد على استقرار الأوضاع بل يزيد من حالة الاحتقان، وخاصة في ظل الاوضاع الصعبة، التي انتجتها السياسات الخاطئة لهذه الحكومة، والتي أوجدت بؤر الفساد، التي انعكست على الاوضاع المعيشية الصعبة لشعبنا الجنوبي”.

وجددت هيئة رئاسة المجلس “تمسكها بكافة المطالب المعلن عنها من قبل المجلس وقوات المقاومة الجنوبية وعلى رأسها اقالة الحكومة وهو المطلب الشعبي الجنوبي، الذي لا يقبل التسويف والارجاء، داعية الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة للضغط باتجاه نزع فتيل الازمات، التي تسعى الحكومة الفاسدة تاجيجها، من خلال التجاوب مع المطالب الشعبية الجنوبية كافة”. حسب قوله.