تفاصيل الغارات الإسرائيلية وتسلسل الأحداث عقب إسقاط طائرة بسوريا

نشوان نيوز - وكالات

نفت وزارة الخارجية الإيرانية أي دور لها في إرسال طائرة مسيرة إلى شمال إسرائيل، كما نفت أي دور لها في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية، في ظل التصعيد الحاصل، والضربات الإسرائيلية التي تقصف أهدافاً في سوريا.

ونقلت قناة روسيا اليوم، عن وزارة الخارجية إن الوجود الإيراني في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة السورية، مضيفة أن الادعاءات بإطلاق إيران طائرة مسيرة والوقوف وراء إسقاط الطائرة الإسرائيلية مثيرة للضحك ولا تستحق التعليق.
واعتبرت طهران من حق الجيش السوري الدفاع عن سوريا ضد أي عدوان خارجي، موضحة أنه لا يمكن لإسرائيل أن تغطي على اعتداءاتها وجرائمها عبر ما تثيره من أكاذيب ملفقة.
وجاء التصريح الإيراني، في ظل التصعيد الذي تشهده المنطقة، أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس في موجز للصحفيين الأجانب أن سلاح الجو نفذ سلسلتين من الغارات، مستهدفا مركز قيادة طائرة مسيرة إيرانية خرقت الأجواء الإسرائيلية، و12 موقعا عسكريا.

وأشار المتحدث إلى أن الغارات الأولى شنت من قبل ثماني مقاتلات، وتعرضت لإطلاق نيران مكثف من قبل قوات الدفاع الجوي السورية بالرغم من أن الهدف الذي قصفته كان إيرانيا، مشددا أن المقاتلات اُستهدفت في الأجواء الإسرائيلية.

وأكد كونريكوس أن طياري إحدى هذه المقاتلات، وهي من طراز “إف-16″، قررا القفز أثناء إصابة المقاتلة ومن المرجح أن ذلك جاء نتيجة للنيران السورية، مضيفا أن الطيارين هبطا في الأراضي الإسرائيلية وأحدهما مصاب بجروح خطيرة فيما تعرض الثاني لإصابات خفيفة، وتحطمت طائرتهما في منطقة الجليل الشمالي.

وأفاد المسؤول الإسرائيلي أن الجيش شن، ردا على ذلك، غارات جوية جديدة على 12 هدفا أربعة منها إيرانية في سوريا، مؤكدا أن ما بين 15 و20 صاروخا أطلقت على المقاتلات الإسرائيلية أثناء تنفيذها هذه الغارات لكن جميعها عادت بسلام إلى قواعدها دون تسجيل أي إصابات.

وقال كونريكوس إن هذه الغارات “تصرف ذو طابع دفاعي” ردا على “عدوان جوي من قبل إيران”، مؤكدا إصرار الجيش على حماية السيادة الإسرائيلية وجاهزيته للرد الحاسم على كل من يهاجم البلاد، دون الاهتمام بالتصعيد.

وفيما يلي رصد لتسلسل الأحداث وفقاً لقناة روسيا اليوم:
في تطور مهم ولافت، أسقطت الدفاعات الجوية السورية مقاتلة إسرائيلية قصفت أهدافا عسكرية داخل سوريا فجر السبت

الجيش الإسرائيلي: أحد طياري المقاتلة “F16” المتحطمة إصابته خطيرة
الجيش الإسرائيلي يشن غارات مكثفة على أهداف عسكرية في سوريا
– الجيش الإسرائيلي يرصد طائرة مسيرة إخترقت مجاله الجوي فجر يوم السبت.

– مروحية “أباتشي” إسرائيلية تسقط الطائرة بلا طيار، والجيش الإسرائيلي يقول إنها إيرانية أطلقت من سوريا واخترقت الأراضي الإسرائيلية.

– ردًّا على اختراق الطائرة الإيرانية بلا طيار للأجواء الإسرائيلية، نفذ سلاح الجو الإسرائيلي غارة على أهداف قال إنها إيرانية في المنطقة الوسطى في سوريا (مطار تيفور العسكري) مكان إطلاق الطائرة بلا طيار.

– الدفاعات الجوية السورية تتصدى للمقاتلات الإسرائيلية وتصيب إحداها.

– إطلاق صافرات الإنذار في هضبة الجولان المحتلة.

– الجيش الإسرائيلي يعلن إسقاط إحدى مقاتلاته من نوع “F-16” وإجلاء طياريها وأن إصابة أحدهما خطيرة.

– إسرائيل تعتبر الحادث هجوما إيرانيًا على سيادتها.

– إسرائيل تصعد وتقصف مرة ثانية أهدافا في سوريا والدفاعات الجوية السورية تتصدى.

– سلاح الجو الإسرائيلي يشن غارة ثالثة ويعلن قصف 12 هدفا منها 3 بطاريات دفاع جوي سورية و4 أهداف إيرانية قرب دمشق.

– رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يجري مشاورات أمنية منذ بدء الأحداث ويصادق على استمرار العمليات وفقا للحاجة.

– إسرائيل تطلب تدخل روسيا والولايات المتحدة لمنع التصعيد في المنطقة.

– مكتب نتنياهو أعطى أوامر لوزراء الحكومة بعدم التعليق على أحداث الشمال.

– الجيش الإسرائيلي يقول إن إيران تسعى لزعزعة الأمن في منطقة الشرق الأوسط وتحاول إثبات سيطرتها الكاملة على القرار في سوريا.

– لبنان تدين الغارات الإسرائيلية على سوريا وتحذر من مغبة استخدام أجوائها.

– غرفة عمليات حلفاء سوريا تصف الغارات الإسرائيلية عملا إرهابيا وتفند تصريحات تل أبيب بأن طائرة مسيرة إيرانية خرقت مجالها الجوي.

– طهران تنفي أي دور لها في إرسال طائرة مسيرة إلى شمال إسرائيل.

– الخارجية الروسية تدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتشدد على أنه من غير المقبول تعريض أمن وحياة العسكريين الروس المتواجدين في سوريا لخطر.

وكالات