بعد تلقي والدتها العزاء.. طفلة تعود إلى الحياة في صنعاء

بعد تلقي والدتها العزاء.. طفلة تعود إلى الحياة في صنعاء
صورة ارشيفية مستشفى في حضرموت اليمن (ارشيف)

كشف الشاعر اليمني المعروف محمد اسماعيل الإبارة، عن قصة حصلت مؤخراً في أحد مستشفيات العاصمة صنعاء، بعودة طفلة إلى الحياة أن توقف قلبها عن الخفقان.
وقال الأبارة، في منشو على صفحته الشخصية، رصده نشوان نيوز، إن الحياة عادت للطفلة ريناد عمار فعادت الحياة لوالديها.
وفي التفاصيل، فإنه، وقبل بضعة أيام أخذ الطبيب عمار وزوجته ابنتهما التي لم تتجاوز العامين إلى مستشفى المتوكل الذي يعمل فيه لإجراء فحص للإسهال، وبعد إجراء الفحص وفي ردهات المسشفى شهقت ريناد وتوقف نبضها فجأة فسارعت أمها إلى الطوارئ فقيل لها اصبري واحتسبي ابنتك انتقلت إلى رحمة الله”.
وأضاف أن الأم “صرخت يا الله واستنجدت بزوجها الطبيب الذي أخذ الطفلة وهو يحاول عمل تنشيط للقلب عن طريق النفخ والضغط المتسارع على الصدر، كان يكرر ذلك حتى في المصعد الكهربائي وما أن وصل بها إلى غرفة الإنعاش سارع دون انتظار الطبيب المختص بالإنعاش.. إلى تشغيل الجهاز الخاص بإحداث ضربات متتالية على القلب وما انفك لسانه يستغيث بالرحمن الرحيم”.
وختم بالقول إنه “وفجأة فتحت ريناد عينيها وعاد قلبها للخفقان ورشقت الديها بابتسامة وثغاء ملائكي تحت ذهول الأطباء وانهمار غزير لدموع والديها..والجميع يلهجون بالحمد للرحمن الرحيم”.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية