طارق صالح يدعو للمطالبة برفع العقوبات عن أحمد علي

العميد طارق صالح

دعا قائد الحرس الخاص الأسبق، العميد طارق صالح، إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على السفير أحمد علي عبدالله صالح، نجل الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.
جاء ذلك في تغريدة على صفحته بموقع تويتر، حيث دعا طارق صالح إلى تعميم هاتشاج يتداوله نشطاء في المؤتمر، #كلنا_السفير_أحمد_علي، داعياً إلى المطالبة برفع العقوبات المفروضة على الأخير.
ومنذ 2015، فرض مجلس الأمن عبر القرار 2216 عقوبات على أحمد علي صالح، وعلى آخرين بينهم الرئيس السابق، بتهمة عرقلة التسوية، وتأتي المطلبات برفع العقوبات قبل اجتماع مرتقب في مجلس الأمن لمناقشة تقرير لجنة الخبراء.

ويشارك مؤتمريون بحملة مطالبات على مواقع التواصل تطالب برفع العقوبات، انضم لها، الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام، الشيخ ياسر العواضي، وقيادات أخرى.

وفرض مجلس الأمن الدولي في أبريل / نيسان 2015، عقوبات على العديد من الشخصيات اليمنية، أبرزها الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، وسفير اليمن في الإمارات سابقاً، أحمد علي صالح، بالإضافة إلى قيادات في جماعة الحوثي، وذلك بناءً على قرار تقدمت به دول مجلس التعاون الخليجي، بعد أقل من شهر على بدء عملياتها العسكرية في اليمن.

ونفى أحمد علي صالح في تصريحات ما وجهت له من الاتهامات واصفاً العقوبات بأنها ظالمة، بالتزامن مع ارتفاع المطالبات برفعها، على إثر الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء في ديسمبر / كانون الأول 2017، في حين يقيم أحمد علي في الإمارا تحت الإقامة الجبرية.