قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي يحدد موقفه من مبادرة علي ناصر محمد

قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي يحدد موقفه من مبادرة علي ناصر محمد
لطفي شطارة (يوتيوب)
عقب القيادي فيما يُسمى ب”المجلس الانتقالي الجنوبي”، في اليمن، لطفي شطارة، على المقترحات، التي أعلنها الرئيس الأسبق، علي ناصر محمد، لحل في اليمن يبدأ بوقف الحرب.
وقال شطارة في تغريدة على صفحته الشخصية إن “الرئيس الأسبق علي ناصر محمد الذي نكن له كل الاحترام،ومهما اختلفنا مع طروحاته بالنسبة للحلول السياسية للخروج من الوضع الذي تمر به اليمن،والتي يطرحها هنا أو هناك،  بأن الواقع تجاوز رؤيتك في موسكو، في الجنوب واقع جديد وهناك تعاطي دولي مع المجلس الانتقالي”.
وأضاف شطارة “أتمنى من كل القيادات السياسية الجنوبية الموجودة في الخارج، والتي نكن لها كل الاحترام والتقدير أن تقف خلف مشروع واحد وهو إعطاء الجنوبيين الحق في تقرير مصيرهم ومستقبلهم السياسي .. أقتربوا إلى نبض الشارع فستجدوه أكثر واقعية وعقلانية ونضجاً سياسياً أيضا”.
يشار لأن الرئيس الأسبق علي ناصر محمد، أعلن عن مقترحات للحل في اليمن، تتألف من ثمانية بنود، نشرها نشوان نيوز، ومنها  إيقاف الحرب وتوفير مناخ سياسي ملائم للحل، والشروع بخطوات بتشكيل قيادة انتقالية وغيرها من النقاط.