اليمن من أكبر ضحاياه.. علماء يتوصلون لتقنية أكثر كفاءة في علاج الكوليرا

اليمن من أكبر ضحاياه.. علماء يتوصلون لتقنية أكثر كفاءة في علاج الكوليرا
مرضى الكوليرا في اليمن (وكالات- أرشيف)
بعد أن كان اليمن على ضحايا المرض في السنوات الأخيرة، كشفت تقارير صحفية، عن توصل علماء ألمان لتقنية أكثر كفاءة في علاج الكوليرا في العالم.
ووفقاً لقناة سكاي نيوز عربية، توصل علماء في ألمانيا، والذين طوروا طريقة جديدة لصنع عقار رئيسي لعلاج الملاريا منذ عدة سنوات، إلى تقنية لجعل العملية أكثر كفاءة، ما من شأنه أن يزيد من إمكانية الوصول إلى علاج الكوليرا بأرجاء العالم ويقلل من التكلفة.
ويجسد الإجراء الجديد طريقة تم تطويرها في عام 2012 في «معهد ماكس بلانك» لاستخدام فضلات إنتاج العقار من مادة «أرتيميسينين» المستخرجة من نبات لإنتاج الدواء نفسه.
وقال الكيميائي كيري غيلمور أمس الأربعاء إن الإجراء الجديد يستخدم «الكلوروفيل» الخاص بالنبات بدلا من المواد الكيميائية الإضافية كمحفز لدفع التفاعل، في استخدام مباشر للمواد الخام لإنتاج الدواء بشكل أكثر كفاءة.
وأضاف أن العلماء يتعاونون مع ولاية كنتاكي الأميركية لإقامة منشأة حيث «سيكون لدينا سلسلة الإمداد بأكملها تحت سقف واحد لتحويل النباتات إلى أقراص دواء».
وكان الكوليرا انتشر في اليمن خلال عام 2017، حيث أفادت تقارير منظمة الصحة العالمية التي اطلع عليها نشوان نيوز، بتسجيل ما يقرب من مليون حالة إصابة في أغلب المحافظات اليمنية، بعد أن بدأ الانتشار في أبريل 2017 وتراجع  الانتشار أواخر العام نفسه، ولا تزال مكاتب الصحة في العديد من المحافظات تسجل من حين لآخر، العشرات من الحالات أسبوعياً.