حلف الناتو يرد على بوتين: قواتنا ستردع أي عدوان

نشوان نيوز - وكالات

عقب حلف شمال الأطلسي الناتو، الجمعة، على تصريحات الرئيس الروسي فلادمير بوتين باختبار بلاده أسلحة استراتيجية، وبأن الغرب فشل في احتواء روسيا.
واعتبر الحلف أن تهديد بوتن باستهداف أعضائه “غير مقبول”، موضحا أنه سيواصل استخدام قواته المسلحة لردع أي عدوان.
وقالت الناطقة باسم الناتو أوانا لونغسكو إن “البيانات الروسية بتهديد حلفاء غير مقبولة وغير مجدية”، وفق ما أوردت وكالة “أسوشييتد برس” الامريكية.
وذكرت لونغسكو أن منظومة الدفاع الخاصة بالناتو بنيت للرد على هجمات من خارج أوروبا وأميركا الشمالية وليست موجهة ضد روسيا.
ويعد حلف شمال الأطلسي المعروف بـ”الناتو”، منظمة تأسست عام 1949 ويتكون من 28 دولة أبرزها أمريكا، وهذه الدول منها ما كانت مؤسّسة للحلف ومنها ما انضمت إليه بعد تأسيسه، ويشمل بالترتيب حسب رصد نشوان نيوز كلاً من بلجيكا، كندا، الدنمارك، فرنسا، آيسلندا، إيطاليا، لوكسمبورغ، هولندا، النرويج، البرتغال، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، اليونان، تركيا، ألمانيا، إسبانيا، جمهورية التشيك، المجر، بولندا، بلغاريا، إستونيا، لاتفيا، ليتوانيا، رومانيا، سلوفاكيا، سلوفينيا، ألبانيا، كرواتيا، الجبل الأسود.
وكان بوتن صرح، الخميس، بأن موسكو اختبرت عددا من الأسلحة النووية الاستراتيجية الجديدة التي لا يمكن اعتراضها، وقال في رسالة إلى الغرب: “لقد فشلتم في احتواء روسيا”.

ومن أهم الأسلحة التي أعلن عنها بوتين صاروخ سارمات، الذي أثر جدلاً في العالم، حيث تشير التقارير إلى أن بإمكان الصاروخ تدمير دولة بكاملها، بالإضافة إلى مواصفات غير مسبوقة في عالم التسليح.

 

نشوان نيوز