الحبيب الجفري يوضح تفاصيل اغتيال العلامة بن سميط في حضرموت

الحبيب الجفري يوضح تفاصيل اغتيال العلامة بن سميط في حضرموت
الحبيب عيدروس بن سميط (تويتر)

أوضح الشيخ الداعية الحبيب علي الجفري، تفاصيل اغتيال الحبيب عيدروس بن سميط، على أيدي مسلحين مجهولين في محافظة حضرموت شرقي اليمن.
وقال الجفري في بيان النعي الذي حصل “نشوان نيوز”، على نسخة منه، إن الحبيب عيدروس، قتل “وهو يصلي الضحى برصاصة غدر من أحد خوارج العصر؛ دخل عليه منزله مُدّعيًا طلب القراءة عليه، فأدخله الحبيب عيدروس واستأذنه بأن يصلي ركعتي الضحى ليعود إليه، لكن هذا الخارجي اقتحم على الحبيب حجرته المجاورة لغرفة الاستقبال وأطلق عليه الرصاص وهو في مصلاه فأرداه قتيلًا على سجادته أمام زوجته وهي على سجادتها”.
وأضاف “إن جرائم خوارج العصر هؤلاء لا تزيدنا إلا همة وعزمًا على بيان انحرافهم وضلالهم، كما تزيدنا يقينًا بأنهم الذين حذّرنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منهم وبيّن أنهم الذين يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية”.
وأشار إلى الحبيب عيدروس بن سميط من مواليد عام 1352 من الهجرة النبوية أي أنه في السابعة والثمانين من عمره قضى منها عقودًا إمامًا محتسبًا لمسجد الإمام المحضار في تريم الغَنَّاء بوادي حضرموت خلفًا لأبيه وعمه وجده.
وختم “رحم الله الحبيب عيدروس بن سميط وتقبله في الشهداء وأخلفه في أبنائه أبي بكر وعلي وسالم وذريتهم وفينا وفي الأمة بخلف صالح، وجعل في شهادته شفاعة لرفع هذا البلاء عن وادي حضرموت وبلادنا والعالم إنه ولي ذلك والقادر عليه”.