دراسة: حبوب منع الحمل تزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

نشوان نيوز - وكالات

ذكرت بحوث جديدة أن حبوب منع الحمل تزيد خطر عوامل الإصابة بأنواع معينة من السكتة الدماغية.
وكشفت الدراسة أن حبوب منع الحمل ترفع احتمال معاناة النساء من السكتات الدماغية، الناجمة عن جلطات الدم، وتشكل حوالي 85 في المئة من الحالات التي تهدد الحياة.
كما أن هذه الحبوب بالمقابل لا تزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية النزيفية، والتي تحدث بسبب نزيف في الدماغ وذلك وفقاً لما ذكرته سكاي نيوز عربية نقلاً عن موقع “ريجيم” الطبي.
ويقترح الباحثون من جامعة لويولا في شيكاغو عدة آليات تشرح سبب زيادة وسائل منع الحمل الفموية لخطر انسداد الشرايين، ومن ذلك رفعها ضغط الدم وجعل الدم مفرط التخثر وأكثر عرضة للتجلط.
 وبحسب الدراسة، عند وصف وسائل منع الحمل الهرمونية، يجب على الأطباء النظر في نوع وجرعة هرمون الأستروجين أو البروجستين، حيث أن الدواء المثالي هو الذي يحمل أدنى مستويات من الهرمونات، وبذلك سيكون فعالا في منع الحمل مع التقليل من الآثار الجانبية.
 كما انه يجب منع استخدام وسائل منع الحمل الفموية عند النساء اللواتي لديهن عوامل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية،والمتمثلة مثل ارتفاع ضغط الدم وتدخين السجائر والصداع النصفي وبالنسبة للنساء الأصحاء دون أية عوامل خطر للسكتة الدماغية، فإن مخاطر الإصابة لديهن المرتبطة بموانع الحمل الفموية تكون ضعيفة للغاية.
وتحدث السكتة الدماغية  عندما يتوقف، أو يتعرقل بشدّة، تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ، مما يحرم أنسجة المخّ من الأكسجين الضروري جدا ومواد التغذية الحيوية الأخرى. ومن جراء ذلك، تتعرض خلايا المخ للموت خلال دقائق قليلة.
وكالات