دعوة صلاح الصيادي إلى تظاهرات للمطالبة بعودة هادي تثير تعليقات متباينة

دعوة صلاح الصيادي إلى تظاهرات للمطالبة بعودة هادي تثير تعليقات متباينة
صلاح الصيادي (ارشيف)

أثارت تصريحات وزير الدولة في اليمن، صلاح الصيادي، والتي دعا فيها إلى الخروج للتظاهر والاعتصام من أجل المطالبة بعودة الرئيس هادي تعليقات واسعة.
وكان صلاح الصيادي كتب على صفحته في فيسبوك، أن “كل اليمنيين مطالبين بالخروج والتظاهر والاعتصام .. من اجل عودة الرئيس هادي إلى اليمن .. مالم لقوا ظهوركم لكوارث تاريخيه ولا تقولوا ( ااااح ) حتى لا يتألم التاريخ من ذلك”.
واضاف الصيادي أن “لبنان استعادت رئيسها ببضعة ايّام .. ونحن أهل الحكمة والإيمان تائهون ثلاث سنوات .. اذا ضغطنا بعودة الرئيس هادي اضمن لكم شر هزيمة للمليشيات الإيرانية في اليمن.. مالم انتظروا اسواء الخيارات”.
قال “ادعوا الجميع للتظاهر والاعتصام حيث ما يسمح الوضع بذلك .. كلنا من اجل عوده رئيسنا لليمن وتحقيق الانتصار على مليشيات إيران باليمن وانهاء الانقلاب، هل أنتم مستعدين لذلك؟ مالم تقبلوا اي نتائج”، حد قوله.

وأثار المنشور تعليقات واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي تابعها نشوان نيوز، بين من اعتبرها تصريحاً ملفتاً من قبل الحكومة وطالب بعودة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي يتواجد في العاصمة السعودية الرياض، ومن قلل منها وهاجم الآراء التي تحاول اثارة شكوك حول اقامة الرئيس هادي.

والصيادي من مواليد محافظة الضالع، وشغل اميناً عاماً لما يُسمى حزب “حشد”، كما شغل قبل تعيينه وزير دولة، عضواً في مؤتمر الحوار الوطني الذي انعقد بين مارس 2013 وحتى يناير 2014 .

https://twitter.com/sahafah/status/972709434429493248