اتهامات للحوثيين بقمع وقفة مؤتمرية في صنعاء.. وطارق صالح يعلق

نشوان نيوز - وكالات

وقفة قرب منزل صالح في صنعاء

أقدمت مجموعات نسائية موالية للحوثيين على قمع وقفة احتجاجية نظمها مشاركون من أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن ، أمام منزل الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في صنعاء.
وذكرت وكالة خبر التابعة للمؤتمر، أن الحوثيين قاموا باعتقال العشرات من المشاركين في فعالية وضع أكاليل الزهور بمنزل الرئيس الراحل صالح، وإنهم انتشروا بشكل كثيف في محيط المنزل، وأطلقوا النار (في الهواء)، لإجبار النساء المشاركات في الوقفة على المغادرة.

وظهرت الأمين العام المساعد للمؤتمر فائقة السيد، بصور في أحد المستشفيات التي نُقلت إليها، إلا أن وكالة خبر نقلت عنها أن إسعافها بسبب تأثرها بارتفاع الضغط والسكر بسبب التدافع للمشاركات، وقد جرى إسعافها إلى المستشفى، فيما تناقل نشطاء مقاطع فيديو تشير إلى مشاركة مجموعات نسائية موالية للحوثيين بفض الوقفة أمام منزل الرئيس السابق.

من جانبها، قالت مصادر قريبة من المؤتمر، أن الحوثيين، قاموا باعتقال القيادية المؤتمرية وفاء الدعيس مع شقيقتها أثناء المشاركة في الوقفة، ولم يصدر تعليق من الحوثيين على الفور حول الحادثة.

وكان نشطاء وقياديون في المؤتمر دعوا إلى تنظيم وقفة أمام منزل الرئيس الراحل صالح، في صنعاء، بمناسبة ذكرى ميلاده التي توافق الـ21 من مارس كل عام، وكان قد أحياه بأكثر من مناسبة قبل رحيله في السنوات الأخيرة.
وفي تعليق له، نشر قائد الحرس الخاص السابق، العميد طارق محمد عبدالله صالح، صورة لنساء يضعن أكليل الزهور، في منزل عمه الراحل، وكتب في تغريدة “شكرآ لكل الماجدات اليمنيات، بإذن الله لن نخذلكم فنحن على العهد باقون وبوصايا الزعيم ملتزمون”.

وكالات