بعد لقاء المبعوث الأممي.. بحاح يلتقي سفير بريطانيا لدى اليمن ويشيد بدورها

بعد لقاء المبعوث الأممي.. بحاح يلتقي سفير بريطانيا لدى اليمن ويشيد بدورها
خالد بحاح مع مايكل إيرون (تويتر)

أعلن النائب السابق للرئيس ورئيس الحكومة سابقاً في اليمن خالد بحاح عن لقاء جمعه مع السفير البريطاني الجديد في اليمن مايكل إيرون، بعد يومين من لقاءات دبلوماسية عقدها كان أبرزها مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث .
جاء ذلك في تغريدة مرفقة بصورة من اللقاء على صفحته حيث قال بحاح “تمثل بريطانيا ثقلاً عالمياً ودوراً راعياً في تجمع أصدقاء اليمن والرباعية الدولية واطلاع عميق على التاريخ اليمني”.
وأضاف “قضايا بلادنا المتعددة والمعقدة على طاولة حديثنا مع سعادة السفير البريطاني الجديد مايكل إيرون ، إستعادة الدولة والحل السياسي العادل هي أبرز نتائج هذا اللقاء”.
وكان بحاح عقد منذ يومين، لقاءً مع مارتن غريفث مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن ونائبة معين شريم في العاصمة السعودية الرياض، وقال إنه كان في القاء “حديث واسع في إطار التحضير لدورة المشاورات السياسية القادمة لتحقيق حل سياسي شامل للأزمة اليمنية”.
وقال بحاح في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنه سعد باستقبال غريفيث “وفريق العمل المصاحب له في العاصمة السعودية الرياض، وقدمت له التهنئة على منصبه متمنياً له النجاح في مهمته وتحقيق ما يصبو له شعبنا والعالم من سلام دائم، وتناولت معه حديثاً واسعاً عن التدرج الزمني للأزمة اليمنية واسهامات الامم المتحدة الايجابية منذ مشاركتها عبر الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية، وأهمية دور التحالف العربي في استعادة الدولة واعادة الاطراف السياسية لمسار الحل السياسي”.
وأضاف “تطرقنا إلى مستقبل حزب المؤتمر الشعبي العام والمكونات السياسية وأهمية دعم المجلس الانتقالي الجنوبي كمظلة جامعة للمكونات الجنوبية ، وتحدثنا عن جهود مكافحة الارهاب وثمنا ما قامت به المنطقة العسكرية الثانية كنموذج في المناطق المحررة حققت نجاحات كبيرة على صعيد تثبيت الأمن والاستقرار ومحاربة الارهاب”.
وقال بحاح إنه “في اطار التحضير لدورة المشاورات السياسية القادمة قدمت التصورات المستقبلية لمعالجة الأزمة اليمنية بالاستفادة القصوى من دعم جهود السلام التي تقدمها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة وبريطانيا والولايات المتحدة سواء من خلال الرباعية الدولية أو من خلال دعم المساعي الحميدة للأمم المتحدة لتحقيق حل سياسي شامل للأزمة اليمنية”.
كما أشار إلى أنه التقى خلال اليومين الماضية مع سفراء الولايات المتحدة وروسيا وتركيا صبت جميعها باتجاه دعم جهود المجتمع الدولي لايجاد أفق سياسي يساهم فيه جمع الاطراف نحو حل توافقي يخفف من معاناة الشعب ويفتح فرصة للتمنية ومعالجة جراح الحرب”. حسب قوله.