جميع إجراءات الخصوصية الجديدة من فيسبوك بعد فضحية التسريبات

جميع إجراءات الخصوصية الجديدة من فيسبوك بعد فضحية التسريبات
منصة فيسبوك (ارشيف)
بعد فضائح تسريب معلومات المستخدمين وما ترتب عليها من خسائر كبيرة، أعلنت شركة فيسبوك ، الأربعاء، عن إعدادات خصوصية جديدة تهدف إلى منح مستخدمي الموقع المزيد من التحكم بحساباتهم الشخصية وتهدئ وتيرة السخط الذي ادى لخسارة الشركة 80 مليار دولار.
وقال الموقع في بيان نشره منسوباً إلى إرين إيغان ، نائب الرئيس ورئيس قسم الخصوصية ، السياسة  ، وآشلي برينجر ، نائب الرئيس ونائب المستشار العام، إن الأسبوع الماضي أظهر العمل الذي يحتاج فيسبوك إلى القيام به لفرض سياساته ومساعدة الناس على فهم كيفية عمله والخيارات المتاحة لهم حول بياناتهم”.
وأضاف على إثر الفضائح الأخيرة، “لقد سمعنا بصوت عال وواضح أن إعدادات الخصوصية والأدوات المهمة الأخرى يصعب العثور عليها ، وأنه يجب علينا بذل المزيد من الجهد لإبقاء الناس على اطلاع”.
 فيسبوك يعدل إعدادات الخصوصية لامتصاص الغضب مقارنة

فيسبوك يعدل إعدادات الخصوصية لامتصاص الغضب
 بالإضافة إلى ذلك، أشار الموقع إلى ما أعلنه مارك زوكربيرج الأسبوع الماضي عن اتخاذ إجراءات صارمة ضد إساءة استخدام منصة فيسبوك وتعزيز سياساتنا وتسهيل الأمر على الأشخاص لإبطال قدرة التطبيقات على استخدام بياناتك، وقال “سنتخذ خطوات إضافية في الأسابيع المقبلة جعل الناس أكثر تحكمًا في خصوصيتهم. معظم هذه التحديثات كانت قيد العمل لبعض الوقت ، لكن أحداث الأيام القليلة الماضية جاءتن تؤكد أهميتها”.
جعل إعدادات البيانات وأدوات أسهل في البحث
وتشمل، عناصر التحكم التي يسهل العثور عليها واستخدامها، حيث قال الموقع في البيان الذي نشره على مدونته وحصل نشوان نيوز على نسخة منه، “لقد أعدنا تصميم قائمة الإعدادات بالكامل على أجهزة الجوّال من أعلى لأسفل حتى يسهل العثور على الأشياء. بدلاً من انتشار الإعدادات عبر 20 شاشة مختلفة، يمكن الوصول إليها الآن من مكان واحد. لقد قمنا أيضًا بتنظيف الإعدادات القديمة بحيث يتضح ما هي المعلومات التي يمكن مشاركتها مع التطبيقات ولا يمكن مشاركتها”.
قائمة اختصارات الخصوصية الجديدة
وتابع فيسبوك أنه سيكون من السهل على المستخدمين العثور على معلومات حول الخصوصية والأمان والإعلانات. اختصارات الخصوصية الجديدة هي قائمة يمكن من خلالها التحكم في البيانات بنقرات قليلة فقط ، مع شرح أوضح لكيفية عمل عناصر التحكم لدى الموقع. وأضاف “أصبحت التجربة الآن أكثر وضوحًا وأكثر وضوحًا وسهولة في العثور عليها.
اجعل حسابك أكثر أمانًا
كذلك وفقاً للتحديثات التي أعلن عنها الموقع واطلع عليها نشوان نيوز، يمكنك إضافة المزيد من طبقات الحماية إلى حسابك ، مثل المصادقة الثنائية. إذ حاول شخص ما تسجيل الدخول إلى حسابك من جهاز لا نتعرف عليه ، فسوف يطلب منك تأكيد ما إذا كنت أنت.
التحكم في المعلومات الشخصية
يمكنك مراجعة ما شاركته وحذفه إذا كنت ترغب في ذلك. يتضمن ذلك المشاركات التي شاركتها أو تفاعلت معها وطلبات الصداقة التي أرسلتها والأشياء التي بحثت عنها على فيسبوك.
التحكم في الإعلانات التي تراها
يمكن للمستخدم وفقاً للتعديلات، إدارة المعلومات التي يستخدمها لعرض الإعلانات. تفضيلات الإعلانات توضح كيفية عمل الإعلانات والخيارات المتاحة للمستخدم، كما يمكن إدارة من يشاهد مشاركاتك ومعلومات ملفك الشخصي : أنت تمتلك ما تشاركه على Facebook ، ويمكنك إدارة أشياء مثل من يشاهد مشاركاتك والمعلومات التي تختار تضمينها في ملفك الشخصي.
أدوات للعثور على بيانات فيسبوك وتنزيلها وحذفها
من المفترض أن تكون هناك سياسة تشرح البيانات التي يجمعها فيسبوك ويستخدمها ، ولكنها أكثر فائدة عندما يرى الأشخاص معلوماتهم الخاصة ويديرونها. وأضاف “يريد بعض الأشخاص حذف الأشياء التي شاركوها في الماضي ، في حين أن البعض الآخر يبدون فضولًا بشأن المعلومات التي يمتلكها فيسبوك. لذا نقدم لك الوصول إلى معلوماتك – وهي طريقة آمنة تتيح للمستخدمين الوصول إلى معلوماتهم وإدارتها ، مثل المشاركات وردود الفعل والتعليقات والأشياء التي بحثت عنها. يمكنك الذهاب لحذف أي شيء من الجدول الزمني أو الملف الشخصي الذي لم تعد تريده على فيسبوك.
ووفقاً للإجراءت، يسهل فيسبوك تنزيل البيانات التي شاركتها، ويقول “إنها بياناتك ، بعد كل شيء. يمكنك تنزيل نسخة آمنة ونقلها إلى خدمة أخرى. يتضمن هذا الصور التي حمّلتها ، وجهات الاتصال التي أضفتها إلى حسابك ، والمشاركات على مخططك الزمني ، والمزيد”.
الطريق إلى الأمام
وتابع فيسبوك “تقع على عاتقنا مسئولية إخبارك عن كيفية جمع بياناتك واستخدامها بلغة مفصلة ، ولكن من السهل أيضًا فهمها. في الأسابيع المقبلة ، سنقترح تحديثات لشروط خدمة فيسبوك التي تشمل التزاماتنا تجاه الأشخاص. كما سنقوم بتحديث سياسة البيانات الخاصة بنا لتوضيح أفضل للبيانات التي نجمعها وكيفية استخدامها. تتعلق هذه التحديثات بالشفافية – وليس حول اكتساب حقوق جديدة لجمع البيانات أو استخدامها أو مشاركتها”.
وقال “لقد عملنا مع المنظمين والمشرعين وخبراء الخصوصية حول هذه الأدوات والتحديثات. سيكون لدينا المزيد لمشاركته في الأسابيع القادمة ، بما في ذلك تحديثات حول الإجراءات التي شاركها مارك الأسبوع الماضي”.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية