القوات الأمريكية تعزز مواقعها في منبج السورية

القوات الأمريكية تعزز مواقعها في منبج السورية
القوات الأمريكية في سوريا(وكالات)
بدأت القوات الأمريكية بتعزيز مواقعها العسكرية وتحصيناتها في مدينة منبج  السورية ، لمواجهة أي عملية تركية محتملة قد تشمل المدينة في إطار مكافحة الإرهاب.
وأشارت مصادر محلية إلى أن التعزيزات شملت نحو 300 عسكري وعددا كبيرا من العربات المدرعة والمعدات الثقيلة، ووصلت إلى المنطقة الفاصلة بين مدينة منبج ومنطقة “درع الفرات” في ريف حلب الشمالي، قادمة من القاعدة العسكرية الأمريكية في بلدة صرين، وفق لوكالة الاناضول.
وتدير الولايات المتحدة حاليا، ثلاث نقاط مراقبة على الخط الفاصل بين منطقة “درع الفرات” والمناطق الواقعة تحت سيطرة “وحدات حماية الشعب” الكردية، في قرى توخار وحلونجي ودادات.
وبدأ الجيش الأمريكي خلال الأيام الثلاثة الأخيرة في منطقة انتشاره، تسيير دوريات على طول نهر الساجور والحدود السورية التركية.
وتطالب تركيا الولايات المتحدة بإخراج المقاتلين الأكراد من مدينة منبج ذات الغالبية العربية، وتسليم المنطقة إلى أصحابها الحقيقيين.
وكان الجيش التركي وبمساندة بعض فصائل المعارضة السورية قد سيطروا على مدينة عفرين في عملية عسكرية أطلق عليها غصن الزيتون، وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتوسبع العمليات العسكرية لتشمل منبج السورية وسنجار العراقية لمحاربة من وصفهم بالإرهابيين.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية