بريطانيا تنشر أول تصريح لابنة الجاسوس الروسي السابق يوليا سكربيال

بريطانيا تنشر أول تصريح لابنة الجاسوس الروسي السابق يوليا سكربيال
يوليا سيرغي سكربيال ابنة الجاسوس الروسي السابق في بريطانيا (روسيا اليوم)

نشرت بريطانيا أول تصريح لابنة الجاسوس الروسي السابق، يوليا سيرغي سكريبال ، والذي أثارت حادثة تسميمه أزمة بين روسيا والغرب.
وفي أول تصريح بعد تعرضها للتسمم في بريطانيا قبل نحو شهر، أكدت يوليا سكريبال ، اليوم الخميس، أن حالتها الصحية تتحسن يوما بعد يوم.

وقالت يوليا سكريبال في بيان نشرته شرطة العاصمة البريطانية لندن نيابة عنها على موقعها الإلكتروني، اليوم: “لقد عدت للوعي منذ أكثر من أسبوع، ويسرني الآن أن أقول إن قوتي تزداد يوما بعد يوم”، وفقاً لقناة روسيا اليوم.

ووصفت يوليا البالغة من العمر 33 عاما الحادثة في مدينة سالزبوري مطلع الشهر الماضي بال”مربكة نوعا ما”، مضيفة: “وآمل أن تحترموا خصوصيتي وخصوصية عائلتي خلال فترة النقاهة”.

وعبرت يوليا عن شكرها للاهتمام بحالتها “وبالعديد من رسائل الدعم” التي تلقتها. كما وجهت الشكر إلى “سكان سالزبوري الذين قدموا المساعدة عندما فقدنا الوعي، أنا وأبي، وعلاوة على ذلك، أود أن أشكر موظفي مستشفى مقاطعة سالزبوري على رعايتهم ومهنيتهم”.

ولم يذكر البيان أي معلومات حول حالة سيرغي سكريبال الصحية.

وكانت فيكتوريا سكريبال، قريبة سكريبال المقيمة في روسيا قالت أثناء حديث لقناة “روسيا 1” الرسمية إنها اتصلت بيوليا عبر الهاتف مساء يوم أمس الأربعاء، وقدمت للقناة تسجيل المكالمة التي بثتها “روسيا 1” على هواء برنامج “60 دقيقة” أمس، مع التأكيد أنها لا تستطيع ضمان صحة التسجيل.

وقال المرأة في التسجيل التي قدمت نفسها على أنها يوليا سكريبال إنها ستخرج من المستشفى قريبا، إذ أن حالتها الصحية تحسنت، مؤكدة أن حالة والدها “عادية” أيضا. وأضافت: “صحة الجميع مستقرة، ولا أحد يعاني من أشياء لا يمكن تجاوزها”.

وسبق أن أفادت السلطات البريطانية بأن يوليا سكريبال عادت إلى وعيها وبدأت تتكلم، وقدرت حالة والدها الصحية بال”حرجة”.

وتم العثور على يوليا وسيرغي سكريبال في حديقة بسالزبوري، وهما في حالة غيبوبة في 4 مارس الماضي. واتهمت السلطات البريطانية روسيا بتسميمهما بمادة مشلة للأعصاب من نوع “نوفيتشوك”، بحسب زعمها.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية