ما يجب أن تعرفه عن نموذج الشموع اليابانية

نشوان نيوز

يوجد اعتقاد خاطئ لدى الكثير من الناس بأن التداول على العملات الأجنبية في سوق الفوركس هو شيء بسيط ولا يحتاج لأي مجهود أو فكر، أي أن المتداولين ليس في حاجة إلا لبعض الأموال وبعد لك يبدأوا في كسب وجني الأرباح الطائلة بكل سهولة، وهذا على عكس الحقيقية تماماً، فهذا السوق الضخم مجرد التواجد فيه يحتاج إلى الكثير من الأشياء التي يجب على أي فرد أن يقوم بها قبل أن يتخذ خطوة المشاركة فيه، كما أنه من المهم أن يتعلم الكثير حول الفوركس وكيفية التداول به حتى يستطيع أن يلحق بالتجار الذين يخوضون سباق من أجل كسب المال.

ومن أهم تلك الأشياء هو تعلم قراءة الرسوم البيانية الموضحة لأشعار العملات التي تتغير بشكل مستمر، ومن المعروف أن الفوركس مليئ بعدد كبير من هذه الرسوم،ولكن بالرغم من ذلك هناك واحد لا يمكن أن يتم إغفاله بأية طريقة، وذلك لأنه من أفضل الأشكال البيانية التي توضح أسعار العملات بشكل دقيق وذلك الرسم هو الشموع اليابانية.

ما المقصود بالشموع اليابانية
تعتبر الشموع اليابانية من أشهر الرسوم الموجودة في سوق الفوركس، فهي تتكون من مخططات بيانية تعمل على تقديم الحالة التي يشعر بها السوق في أي وقت، وذلك من خلال توضيح التذبذبات التي تنتاب أسعار كلاً من الأسهم والعملات، فهي توضح من الأضعف ومن الأقوى والمسيطر في السوق وذلك فيما يخص كلاً من المستثمرين سواء كانوا البائعون والمشترون، وإن كنت من المنخرطين في هذا السوق الضخم من المؤكد أنك تعرف أنه يطلق على المشترين اسم الدببة، وعلى البائعين الثيران، وإن كنت من الجدد في سوق تداول العملات الأجنبية وتسعى لأن تجد طرق سهلة من أجل تعلم الفوركس والتداول للمبتدئين فنحن ننصحك بأن تبعد عن الشموع اليابانية، وذلك لأنها من الرسوم صعبة الفهم وتحتاج إلى الكثير من الخبرات للقدرة على قراءتها، والدليل على ذلك إنه لا يتم استخدامها إلا من قبل المستثمرين الخبراء في السوق لأنهم هم من لديهم القدرة على ذلك بسبب امتلاكهم للخبرات التي اكتسبوها من وجودهم في السوق طوال سنين طويلة في هذا المجال، وتعتبر هذه الشموع من الأشياء التي ترتاح لها عيون المضاربين عند النظر إليها، ففي حالة كانت الأسعار مرتفعة فذلك يعني أن الثيران هي التي تسيطر على المخطط وتظهر الشموع بلونها الأزرق، أما في حالة سيطرة الدببة تكون الأسعار هابطة وتظهر الشموع باللون الأحمر.

مكونات الشموع اليابانية
تعتبر كل شمعة في هذا المخططة عن قصة تحدث في سوق الفوركس، مثل الظل العلوي للشمعة الذي يمثل أعلى سعر وصلت إليه العملة خلال وقت معين، والظل السفلي الذي يمثل أقل سعر وصلت إليه العملة في زمن معين، وهناك أيضاً الفريم الزمني الذي يوضح سعر افتتاح وبداية العملة، ولاسيما جسم الشمعة والمقصود به المدى التجاري لحركة سعر العملة منذ أن يتم افتتاح سعر الشمعة وحتى سعر الإغلاق.

أنواع الشموع اليابانية
تنقسم الشموع اليابانية إلى شموع مركبة وأخرى فردية، ولكل نوع منها عدد من الأقسام، وسوف نبين لك بعض الأقسام التي تندرج تحت الشموع الفردية، فمنها:
الشمعة الطويلة السوداء التي يكون فيها سعر افتتاح زوج العملات أعلى من سعر الإغلاق، وهذا يعني أن العملات انهارت وأغلقت على انخفاض كبير.
الشمعة الطويلة البيضاء التي تتميز بأن سعر الافتتاح فيها يكون أقل من الإغلاق، بمعنى أن السعر بدأ بحد معين، وبعد ذلك زاد عن هذا الحد بطريقة ملحوظة حتى إن تم إغلاقه على ارتفاع كبير، وتدل هذه الشمعة على أن السوق يعيش حالة من الصعود.
وهناك أيضاً شمعة الرجل المعلق والمطرقة اللتان يتشابها بشكل كبير، ولكنهما يختلفان في المعنى وذلك على حسب حركة السعر السابقة، فكلاً منهما له ظل علوي قصير، وآخر سفلي طويل، وجسمهما صغير.
كل هذه الأشياء تعتبر أهم ما يجب أن تعرفه حول هذا المخطط، فإن كنت تريد أن تصبح متداول جيد وتعقد صفقات ناجحة، يجب عليك أن تتعلم قراءة رسم الشموع اليابانية لأنه الأفضل من بين الرسوم الموجودة في الفوركس التي توضح تغيرات أسعار العملات بأدق شكل ممكن.

نشوان نيوز