بن دغر يفتتح مشاريع أمنية في سقطرى ويلتقي أعضاء في حزب المؤتمر

نشوان نيوز - سقطرى   

بن دغر يفتتح مشاريع أمنية في سقطرى بحضور عدد من الوزراء

بن دغر يفتتح مشاريع أمنية في سقطرى ويلتقي أعضاء في حزب المؤتمر ويقول إن على الأحزاب واجباً كبيراً بالنهوض بوعي المجتمع وإن اليمن سينتصر.

قام رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر ،اليوم،ومعه محافظ محافظة أرخبيل سقطرى رمزي محروس، حجر أساس لحزمة من مشاريع في المؤسسة الأمنية بمحافظة أرخبيل سقطرى، بتكلفة تقدر بــ 700 مليون ريال بتمويل حكومي.
وحسب مصادر رسمية، شمل افتتاح مشاريع أمنية في سقطرى إنشاء مبنى شرطة الدوريات وأمن الطرق، ومبنى شرطة السير، ومبنى إدارة شرطة قلنسية، ومبنى إدارة شرطة عبدالكوري، ومبنى مركز شرطة مومي، ومبنى مركز شرطة شوعب، ومبنى مركز شرطة حرة، ومبنى مركز شرطة قعرة.

وقال وكيل وزارة الداخلية اللواء أحمد مسعود في تصريح لوكالة سبأ بنسختها في عدن إنه “تم اليوم وضع حجر الأساس لحزمة من المشاريع الأمنية التي تأتي ضمن الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية ممثلة في الرئيس المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات بمحافظة أرخبيل سقطرى والتي عانت خلال الأعوام الماضية من شحة الإمكانيات والمرافق الأمنية، ونحن إذ نثمن اهتمام الحكومة ممثلة في دولة الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء، ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري”.

وأكد مسعود بأن “الأجهزة الأمنية كانت وستظل دائماً حارساً أميناً لأي محافظة وأي بقعة في الأرض اليمنية، وستظل هذه المؤسسة باذلة أزكى الدماء والتضحيات فداء للوطن وللشهداء الذين ارتوت الأرض بدمائهم”.

رافق رئيس الوزراء، وزراء الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، والثروة السمكية فهد كفاين، و التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس، ورئيسا جهازي الأمن السياسي اللواء عبده الحذيفي، والقومي اللواء أحمد المصعبي، ووزيري الدولة لشؤون مخرجات الحوار ياسر الرعيني، وشؤون مجلسي النواب والشورى محمد الحميري، ومدير مكتب رئيس الوزراء الدكتور عمر مجلي، ورئيس مصلحة الجمارك سالم بن بريك، ومساعد الأمين العام لرئاسة الجمهورية ياسر الشقي.

لقاء مع أعضاء المؤتمر

بن دغر يلتقي أعضاء بحزب المؤتمر في سقطرى

بن دغر يلتقي أعضاء بحزب المؤتمر في سقطرى

وفي سقطرى أيضاً، التقى بن دغر، اليوم، أعضاء في حزب المؤتمر الشعبي العام في محافظة أرخبيل سقطرى.
وقال بن دغر في تغريدة له إنه “في لقائي بقيادات حزب المؤتمر اليوم بمحافظة أرخبيل سقطرى،أكدت بأن على الأحزاب واجب كبير في النهوض بوعي المجتمع، ونحن هنا لتأكيد الصلة بين القيادة السياسية والدولة وحزب المؤتمر وبقية الأحزاب الأخرى، وأكد لكم بأن هذه الحرب ستنتهي بنصر للشرعية والوطن اليمني الموحد، واليمن الإتحادي مستقبلاً”.
وفي اللقاء الذي حضره محافظ محافظة سقطرى رمزي محروس وعدد من الوجهاء والأعيان ،حيا رئيس الوزراء “الدور والمواقف الوطنية لكوادر وأعضاء المؤتمر، ووجهاء سقطرى وأبنائها”.
ودعا بن دغر أعضاء وكوادر المؤتمر وأبناء المحافظة، إلى الحفاظ على الجزيرة، وطبيعتها الحيوية التي تشكلت عبر آلاف السنين، وتوعية فئات المجتمع بأهمية المحافظة عليها..مؤكداً أن سقطرى كانت وما تزال شعلة الدفاع عن الوحدة والجمهورية، وهنأهم على موقفهم الوطني، معتبرا ذلك انعكاسا لعظمة المحافظة، ومواقفها تجاه نفسها وتجاه اليمن ككل الذي بلغ مداه حتى جبال مران.
واعتبر بن دغر أن “السلطة المحلية في سقطرى، هي سلطة شرعية، صدر بموجبها قرار جمهوري، وهي واجهة الشرعية في المحافظة..مشيرا إلى الأدوار الوطنية التي لعبها حزب المؤتمر الشعبي العام، وموقفه الثابت من مختلف القضايا الوطنية..لافتا إلى أهمية تفعيل الحزب ليقوم بدوره الوطني الكامل في ظل المرحلة الحساسة التي تمر بها اليمن”.