اتفاق إيران النووي: الاتحاد الأوروبي وروسيا ملتزمان وفرنسا تحذر

نشوان نيوز - وكالات

أعلن روسيا والاتحاد الأوروبي التزامهما بمضامين اتفاق إيران النووي رغم قرار الولايات المتحدة الانسحاب منه، فيما حذرت فرنسا من مواجهة في المنطقة على خلفية التطورات المرتبطة باتفاق النووي الإيراني.
وذكرت حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وهي 28 دولة، في بيان لها أنها ستضمن ألا تتعرض طهران لأي من العقوبات الأوروبية التي رفعت بموجب الاتفاق المبرم عام 2015، وفقاً لوكالة رويترز.

وتابعت: “طالما واصلت إيران تنفيذ التزاماتها النووية… فإن الاتحاد الأوروبي سيظل ملتزما بالتنفيذ الكامل والفعال للاتفاق النووي.. ورفع العقوبات المتعلقة بالشؤون النووية جزء ضروري من الاتفاق”.

روسيا ستظل ملتزمة
من جانبه، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن بلاده ستظل ملتزمة بخطة العمل الشاملة المشتركة بشأت البرنامج النووي الإيراني، حتى لو انسحبت منها الولايات المتحدة.

وقال لافروف ردا على سؤال عما إذا كانت موسكو ستظل على التزامها بالاتفاق النووي الإيراني رغم انسحاب واشنطن منه؟: “نعم”، حسب قناة روسيا اليوم.

فرنسا تحذر
إلى ذلك، حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، من وجود خطر حقيقي لاندلاع مواجهة في المنطقة، بعد قرار ترامب الانسحاب من اتفاق إيران النووي.

وقال لودريان، اليوم الأربعاء، إن اتفاق إيران لم يمت، وإن تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تظهر احترام إيران للاتفاق النووي، مشيرا إلى أنه يتعين بحث برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني وقضايا أخرى، لكن يجب الإبقاء على الاتفاق النووي.
وأضاف وزير الخارجية الفرنسى، أن هناك اجتماعا مزمعا يوم الاثنين المقبل مع وزراء خارجية إيران وبريطانيا وألمانيا.

ترامب ينسحب
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم أمس الثلاثاء، انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية خطة العمل الشاملة المشتركة مع إيران، بشأن برنامجها النووي، التي تم توصل إليها الوسطاء الدوليون الستة (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) في عام 2015.

بالإضافة إلى ذلك، أعلن الرئيس الأمريكي عن إعادة بلاده فرض جميع العقوبات التي تم تعليق تنفيذها نتيجة للاتفاق الذي تم التوصل إليه في عهد سلفه باراك أوباما.

وقال ترامب، في كلمة ألقاها الثلاثاء حول مستقبل دور الولايات المتحدة في الاتفاق النووي مع إيران، إن هذه الصفقة “هائلة” و”تسمح للنظام الإيراني بمواصلة تخصيب اليورانيوم”، مضيفا: “أعلن اليوم أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق حول برنامج إيران النووي”.

وأشار ترامب إلى أن الولايات المتحدة تتوفر لديها “أدلة مؤكدة تثبت أن النظام الإيراني ينتهك الاتفاق النووي”، معيدا إلى الأذهان الوثائق، التي نشرتها مؤخرا إسرائيل حول هذه القضية.

وكالات