أمريكا تتابع عن كثب تطورات سقطرى بعد رسالة حكومية إلى مجلس الأمن

نشوان نيوز - عدن

بيان أمريكي حول تطورات سقطرى شرقي اليمن بالتزامن مع الكشف عن رسالة من الحكومة إلى مجلس الأمن تشكو الإمارات

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً حول التطورات في محافظة أرخبيل سقطرى بالتزامن مع الكشف عن رسالة بعثتها الحكومة إلى مجلس الأمن الدولي حول تطورات سقطرى.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، حول الوضع في جزيرة سقطرى إن الولايات المتحدة تتابع عن كثب الوضع في جزيرة سقطرى وتشارك مع جميع الأطراف بغرض تعزيز سيادة اليمن وسلامة أراضيه، وكذلك للتشديد على الحاجة إلى تخفيف التصعيد وإجراء الحوار.
وأضافت الخارجية الأمريكية: لا يستطيع اليمن تحمل المزيد من الانقسامات، وتدعو الولايات المتحدة مختلف أطراف النزاع إلى التركيز على العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وتبنيها والعمل نحو هدف موحد يتمثل في جعل اليمن آمنا ومزدهرا.
وجاء البيان الأمريكي بالتزامن مع الكشف عن رسالة سلمها وفد اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدولي يشكو فيها من التحركات الأخيرة للامارات في سقطرى.
وأكدت الحكومة في الرسالة على اعتبار التحرك العسكري للقوات الإماراتية في مطار وميناء سقطرى خطوة غير مبررة كما أكدت على بيان حكومة أحمد عبيد بن دغر قبل ايام والذي تحدث عن الأزمة في سقطرى وأعلن ان التواجد العسكري الاماراتي في سقطرى غير مبرر.
وأشارت الرسالة إلى أن الخلافات بين الحكومة والامارات تمتد على كافة المحافظات المحررة”، وتطرقت إلى الدور المأمول من السعودية في هذا الخصوص.
وكانت الأزمة اشتعلت بالتزامن مع زيارة وفد حكومي برئاسة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر وضم العديد من وزراء الحكومة إلى سقطرى وفي وقت لاحق انتشرت قوات اماراتية في مطار سقطرى ثم الميناء وهو ما رفضته الحكومة.

نشوان نيوز