مهاتير محمد يكشف عن المدة التي سيبقى فيها رئيسا لوزراء ماليزيا

نشوان نيوز - وكالات

أعلن رئيس الوزراء الماليزي المنتخب مؤخرا مهاتير محمد أنه قد يظل في منصبه لمدة عام أو عامين، وأنه سيحتفظ بدوره في الظل حتى بعد أن يتنحى.

وقال مهاتير في تصريح صحفي: “ماليزيا ستفرج عن السياسي الإصلاحي أنور إبراهيم يوم الأربعاء ليكون له الدور نفسه الذي يلعبه زعماء الأحزاب الثلاثة الأخرى في التحالف باستثناء مهاتير بصفته رئيسا للوزراء”، وفقاً لوكالة رويترز.

وأدى السياسي المخضرم مهاتير محمد اليمين الدستورية رئيسا للوزراء في القصر الملكي في الـ10 من مايو الجاري أمام سلطان ماليزيا محمد الخامس كيلانتان، إثر فوز تحالف جبهة الأمل بقيادته في الانتخابات العامة.
وكان تحالف المعارضة الذي يقوه مهاتير محمد حقوا فوزرا ساحقا في الانتخابات البرلمانية وحصل على 133 مقعدا من أصل 222 من مجموع مقاعد البرلمان الماليزي، فيما تراجع التحالف الحاكم ” الجبهة الوطنية”، بقيادة نجيب عبد الرزاق وحصل على 79 مقعدا، في انتخابات اعتبرت الأكثر تنافسا في تاريخ البلاد.

وقال محمد أثناء أداء اليمين، “انا مهاتير محمد وبعد انتخابي رئيسا للوزراء أقسم بان أتولى مهامي بكل قواي وان أكون وفيا لماليزيا وأصون الدستور”.

وبعد إعلان النتائج الرسمية للانتخابات البرلمانية التي أجريت الأربعاء الماضي أقر رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق بالهزيمة أمام منافسه وقال للصحفيين تعليقا على النتائج: “أقبل بحكم الشعب”.

وكان السياسي الماليزي مهاتير محمد ابن الـ 92 عاما، قد شغل منصب رئيس الوزراء خلال الفترة من 1981 – 2002

وكالات