فيديو.. مسلسل كويتي يثير تعليقات ساخطة في اليمن والبلام: نحبكم

نشوان نيوز - خاص   

ممثل كويتي

عبر يمنيون عن سخطهم من تناول مسلسل كويتي كوميدي حول تعاطي القات في اليمن بطريقة مستفزة وغير واقعية، فيما اضطر الممثل حسن البلام للتعليق.

وأثار المسلسل بلوك غشمرة بعد بثه على قناة الكويت الرسمية تعليقات رصدها نشوان نيوز في مواقع التواصل الاجتماعي، هاجمت المسلسل ودعت للاعتذار.
وعلى إثر ردود الفعل، نشر الممثل الكويتي حسن البلام توضيحاً،، من خلال مقطع فيديو على موقع انستغرام تحدث فيه إلى اليمنيين بالرد على العتاب ونفى السعي للاستهزاء، وقال “نحبكم يا أهل اليمن والله العظيم”.

وفي إطار الانتقادات، قال الإعلامي أحمد الصباحي في تغريدة له “مسلسل كويتي يصور اليمنيين اللي يتعاطوا القات بطريقة مقززة.. نحن جربنا القات وعشنا في مسلسل اليمن ولم نشاهد هذه المظاهر إلا فيما ندر خصوصا بالاعراس في صنعا”.
وأضاف “توثيق ان كل مخزن يظهر بهذه البهذلة تعتبر حاجة مش كويسة خصوصا من اخواننا في الكويت اللي نعزهم ونحترمهم”.

وقال ابراهيم عبدالقادر: لن ننسى فضل دولة الكويت على اليمن منذ عقود، بنت المدارس والمستشفيات والطرق والبنى التحتية، إنما من المؤلم أن يتصدر هذه الجوتقة، عبر القناة الرسمية، الممثل القدير”حسن البلام” للإساءة لليمن ثقافة وشعبا، هذه الوضاعة الإعلامية الرذيلة ترسم صورة دنيئة لليمنيين تذاع في رمضان!.
وأضاف في تغريدات على حسابه: قد نبرر السخرية من “القات”، لكن ما المبرر للاستهزاء بالزي الشعبي والرقص المتعارف عليه بيننا؟، فضلا عن جرم وكبيرة النيل من “العود”، الذي هو رمز حضاري وثقافي لـ اليمن، ما علاقة الحوثي بالاستحقار من “المعوز”، والتعامل معه بتلك الدناءة والإنحطاط؟لن ننسى ولن نسامح من ينال منا!.
لكنه قال: “بكل تأكيد هذه الوضاعة الإعلامية التي يقودها البلام وربعه، عبر قناة الكويت الرسمية، لا تعبر عن شعب الكويت ودولته الكريمة، وننتظر موقفا حازما ينسجم مع موقف الحكومة الكويتية من اليمن حكومةوشعبا، مالا تقبله على نفسك لن نقبله على أنفسنا، مهما كانت الذرائع والمبررات، غير مقبول!”.

من جانبه، قال الإعلامي يحيى الثلاثا في تغريدة بحسابه: مستفز جدا ذلك العمل الفني الهابط المسيء لليمن خصوصا حين يعرضه تلفزيون في دولة الكويت الشقيقة التي يحبها اليمنيون ويقدرون جدا شعبها العريق.
وأضاف: المستفز اكثر ان المهرج المشبوه المدعو حسن بلام ليست المرة الاولى له التي يتناول فيها اليمن بابتذال وإسفاف. لمصلحة من هذا السقوط يا كويت؟.