طوارئ حضرموت تنافش مواجهة إعصار مكونو القادم لشرق اليمن وعُمان

ناقشت لجنة الطوارئ في محافظة حضرموت شرقي اليمن مواجهة إعصار مكونو الذي يهدد سلطنة عُمان ومحافظات شرق اليمن في الأيام المقبلة.

ترأس محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني اليوم اجتماعاً للجنة الطوارئ بالمحافظة لمناقشة الاستعدادات المبكرة للتوقعات المحتملة للإعصار المداري المتوقع على المحافظة والذي سيطلق عليه إسم (إعصار مكونو).
وحسب بيان صادر عن المحافظة حصل نشوان نيوز على نسخة منه، بحث الاجتماع سير العمل لتجاوز آثار المنخفض الجوي الذي ضرب المحافظة نهاية الأسبوع الماضي والاستفادة من السلبيات التي رافقت العمل خلال وبعد المنخفض .

وأكد محافظ حضرموت أن آثار هذه الظواهر تفوق إمكانيات المحافظة وقد تسببت في خسائر مادية وأضرار في البنية التحتية ، وقد بذلت قيادة السلطة المحلية جهوداً كبيرة لتجاوز آثار المنخفض الجوي وما زال العمل جارٍ لإزالة آثار المنخفض ، داعياً الحكومة والمنظمات الدولية الى مساعدة المحافظة ودعمها لمواجهة آثار هذه الظواهر التي تفوق امكانياتها .

وشدد المحافظ خلال اللقاء على ضرورة سرعة إزالة بقايا مخلفات الأتربة والأحجار التي خلفتها السيول بسبب المنخفض الجوي وكذا إزالة مخلفات القمامة التي سدت بعض المنافذ وبدء عملية الرش ضد المبيدات الحشرية التي قد تظهر عقب الأمطار والسيول وإزالة البرك والمستنقعات وطفح المجاري .

واستمع المحافظ من المعنيين في المياه والاشغال والصحة و والكهرباء وصندوق النظافة والاتصالات والطرق والجسور ومديرية مدينة المكلا الى سير عمل مكاتبهم لإزالة مخلفات وبقايا أضرار المنخفض الجوي الذي ضرب المحافظة نهاية الاسبوع الماضي ، كما استمع الى ملاحظات الاخوة في قيادة المنطقة العسكرية الثانية والشرطة والأمن وغرفة العمليات .

 

استباق إعصار مكونو

وأكد محافظ حضرموت على ضرورة مسابقة الزمن لإزالة مخلفات المنخفض الجوي خاصة وان المحافظة مهددة حسب الأرصاد الجوية بمنخفض جديد قد يتحول الى إعصار ، ودعا المكاتب المعنية الى سرعة فتح العبّارات وتنظيف الشوارع وإزالة مخلفات السيول والمستنقعات والبرك وطفح المجاري وبدء عملية الرش بالمبيدات وتصفية الشوارع من الأتربة التي قد تتسبب في مشاكل صحية للمواطنين.

وشدد المحافظ البحسني على الاستعداد الجيد للتوقعات بوجود إعصار جديد ودعا اللجنة الى العمل بروح الفريق الواحد والتواصل الدائم مع غرفة العمليات بالمحافظة والاستعداد بأقصى الاحتياطات الضرورية وتشكيل فرق طوارئ.
ودعا المحافظ قيادة المنطقة العسكرية الثانية الى الدفع بقوة عسكرية جاهزة ونشر رجال النخبة الحضرمية والشرطة والأمن لتقديم المساعدات اللازمة للمواطنين وتجهيز المستشفيات والمراكز الصحية لاستقبال أي حالات طارئة وتقديم العلاجات اللازمة بشكل مجاني وتشكيل لجان مجتمعية في الأحياء الشعبية وتوفير المعدات والآليات والسيارات اللازمة وإشراك المقاولين ودفعهم الى المشاركة بتوفير معداتهم لخدمة أهلهم.
وكلف المحافظ غرفة العمليات والعميد عبدالله باكوبن بالمتابعة الميدانية والتواصل مع المحافظ بصورة دائمة ، ووجه محافظ حضرموت صندوق النظافة والمياه والكهرباء والصحة والأشغال والطرق والجسور بتشكيل غرف طوارئ في مرافقهم ومواصلة إزالة المخلفات وتحسين الخدمة في الكهرباء والمياه والاتصالات والاستعدادات الجيدة للإعصار المتوقع القادم.
كما وجه مدير عام المكلا ومدراء المديريات الأخرى كل في مديريته بتشكيل لجان مجتمعية في الأحياء الشعبية والتواصل المباشر مع غرفة العمليات بالمحافظة لتقديم المساعدات اللازمة للمواطنين والاسعافات الأولية اذا ما اقتضت الضرورة لذلك .

ودعت اللجنة المواطنين الى أخذ الحيطة والحذر عند ظهور ملامح الإعصار القادم والإلتزام في منازلهم وإغلاق المولات والمحال التجارية والتواصل عند الضرورة مع غرفة عمليات المحافظة على الأرقام 300006- 300007 .

وتم في الاجتماع تحديد مواقع للإخلاء ومواقع لتواجد الآليات والمعدات والسيارات للقيام بعملية فتح الطرقات والشوارع والمساعدة عند الضرورة .

وابتهلت اللجنة الى المولى تعالى أن يحفظ حضرموت وجميع مواطنيها ، مؤكدة ان هذه الاجراءات احترازية للحفاظ على المواطنين وسلامتهم ، داعيةً رجال الأعمال والمقاولين الى استشعار المسؤولية والإسهام في خدمة مجتمعهم وتوفير المعدات والآليات والمساعدات اللازمة ، ومقدمةً الشكر للمواطنين واللجان المجتمعية في الحواري والأحياء الذين كانوا عند مستوى المسؤولية في مختلف الأزمات والكوارث التي شهدتها المحافظة .

حضر الاجتماع أركان حرب المنطقية العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان ومدير عام الأمن والشرطة العميد ركن سالم عبدالله الخنبشي ومدير عام مديرية مدينة المكلا المهندس عوض بن هامل ورئيس مركز العمليات المشتركة العميد ركن عمر البكري ورئيس لجنة إزالة العشوائيات العميد ركن عبدالله باكوبن ومديرو عموم المكاتب الخدمية ذات العلاقة في الصحة والمياه والكهرباء والاشغال والطرق والجسور والاتصالات وصندوق النظافة والتحسين واللجان المجتمعية بالمكلا .