ماذا قال لاعبو ريال مدريد عن استقالة زيدان؟

زين الدين زيدان

صدم المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مشجعي ريال مدريد وأعلن استقالته من تدريب الفريق، بعد أيام قليلة من قيادة الفريق الملكي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي.

وجاء إعلان استقالة زيدان البالغ من العمر 45 عامًا، في مؤتمر صحفي بحضور رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز.

وعلق بعض لاعبي ريال مدريد على استقالة مدربهم، حسب موقع إرم.
وقال سيرجيو راموس، مدافع وقائد ريال مدريد: “كان قائدًا في الملعب، وقائدًا في مجال التدريب، لقد قرر الرحيل وهو في القمة، شكرًا على كل ما قدّمه من عمل وحب وصداقة داخل الفريق”.

وأضاف: “سيرحل، لكنه سيبقى معنا، فترة من أفضل الفترات التي مرت على تاريخ ريال مدريد”.

وجاء تعليق نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو كتالي: “لا أشعر سوى بالفخر بأنني كنت لاعبك، مدربي، شكرًا لك على الكثير والكثير”.

وجاء تعليق رونالدو مع صورة له تجمعه بزيدان أثناء الاحتفال بلقب الدوري الإسباني 2017.

أما لاعب الوسط إيسكو فقال: “كان شرفًا لي العمل معه، والتعلم منه، أتمنى له الأفضل خلال الفترة المقبلة”.

وعلق داني كارفاخال: “أشكرك على العامين ونصف مع ريال مدريد، لقد كنت مختلفًا بشكل لا يصدق، تعلمت الكثير معك كلاعب وكمدرب، أتمنى لك الأفضل”.

وكتب مارسيلو على “تويتر”: “تعلمت الكثير بجانبك، لقد استمتعت كطفل في كل تمرين، وكل نصيحة، كنت خاصًا جدًا بالنسبة لي، لقد صنعت تاريخًا في عملك وتفانيك وشغفك وخاصة تواضعك، شكرًا لك”.

وكتب توني كروس: “لقد كان من دواعي سروري العمل معك”.

أما كاسيميرو فكتب: “ليس لدي كلمات لأشكرك على كل شيء قمت به من أجل هذا القميص، لقد كان من الفخر والامتياز أن تكون مدربي”.

في حين قال ماركوس لورنتي: “لقد تعلمنا منه وتطورنا معه كثيرًا، حققنا معه ما قيل عنه مستحيل، لقد رحل وهو على القمة، شكرًا له على ما قدمه لجماهير الملكي”.

من جهتها قالت صحيفة “ماركا” الإسبانية، إن لاعبي ريال مدريد مصدومون بعد رحيل مدربهم.

وأوضحت الصحيفة أن أحدًا لم يتوقع استقالة زيدان بعد مسيرته المذهلة مع ريال مدريد،

وأشارت إلى أن الحزن سيطر على لاعبي الفريق الملكي خاصة كريستيانو رونالدو، وسيرجيو راموس، ومارسيلو، وكاسيميرو، ولوكا مودريتش، وتوني كروس، ورافاييل فاران، كويلور نافاس.

وتولى زيدان تدريب ريال مدريد في يناير 2016 خلفًا للإسباني رافا بنيتيز، لكن زيدان الذي لعب سابقًا لريال مدريد بين 2001 و2006، قاد الفريق الملكي إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية، ولقب الدوري الإسباني موسم 2016/2017، إضافة إلى لقبين في السوبر الأوروبي، ولقبين في كأس العالم للأندية، ولقب في كأس السوبر الإسباني.

واختير زيدان كأفضل مدرب في العالم لموسم 2016/2017.

كما قال رامون كالديرون رئيس ريال مدريد السابق عبر محطة “سكاي سبورتس”: “إنها صدمة بالفعل. إنه يرحل عندما لا يمكنه القيام بشيء أفضل. التتويج بدوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية أمر صعب جدًا في المستقبل على أي مدرب. هذه الوظيفة قاسية جدًا. قام بعمل جيد لكن يجب أن نتقبل قراره”.

ولم تقف ردود الفعل عند هذا الحد، إذ قال أوليفر بيرهوف مدير منتخب المانيا في مؤتمر صحفي: “يبدو أن زيدان يريد الاستمتاع بوقته. عندما تابعت لغة جسده في نهائي دوري الأبطال اعتقدت أنه يفكر في الرحيل”.

“من الجيد أن الاتحاد الألماني مدد عقد المدرب يواكيم لوف لأنه لا يوجد الكثير من مدربي الصفوة المتاحين حاليًا”.

“ترك زيدان إرثًا كبيرًا لكن ريال مدريد سيظل مطالبًا بالفوز بدوري الأبطال وأشعر بفضول لمعرفة من سيخلفه”.

كما استغل نادي زينيت سان بطرسبرغ الروسي استقالة زيدان وقال عبر “تويتر” إنه سعيد بتعيين سيرجي سيماك مدربًا له هذا الأسبوع: “نشعر بصدمة بعد أنباء رحيل زيدان عن ريال مدريد لكننا محظوظون بانتزاع سيرجي سيماك يوم الثلاثاء من أيدي ريال مدريد”.