محمد عبده يعيد أغنية من العايدين بعد 47 عاماً.. فيديو

نشوان نيوز - متابعات

أعاد الفنان محمد عبده تسجيل أهم أغاني العيد ومن العايدين.. ومن الفايزين”، بعد مضي 47 عاما، والتي ظلت منقوشة في ذاكرة تاريخ الأغنية الخليجية.

وحسب العربية نت، كتب الأغنية الراحل إبراهيم خفاجي، وسجلها محمد عبده في القاهرة عام 1971، في المراحل الأولى من حياته الفنية، ولم تستطع كثير من الأغنيات تجاوز نجاحها أو الاقتراب من مكانتها في مثل هذه المناسبة نظير ما تحتله الأغنية من شعبية واسعة لدى المجتمع السعودي.

وتكمن عوامل نجاح الأغنية كونها تهنئة للعيد، كما تحكي صورة اجتماعية جميلة عن صلة العيد بين طبقات المجتمع المختلفة “والسعادة لكل ناوي ما هي في لبس الكساوي”، كما تخللها في الكوبليه الأخير تهنئة القيادة بالمناسبة “يا ولي الأمر فينا يا ملكنا يا حبيبنا.. أسمى آيات التهاني من قلوبنا”، وهي الأغنية الوحيدة التي أنتجت عن هذه المناسبة في ذلك العام، بعد تجارب عدة لأغان قدمت.

فما كان للموسيقار الراحل العميد طارق عبدالحكيم، إلا أن يلحنها من مقام “الحسيني” وهو المقام الذي وظفه محمد عبده في هذه الأغنية، ليصبح نغماً مميزاً ومرتبطاً بإطلالة فجر العيد، كما أنها أغنية انطبعت في وجدان صاحبها محمد عبده، ووجدان الناس وبذكرى عزيز لم يدركه العيد مع أسرته، كما ارتبطت بالأيتام والفقراء من الذين لم يتذوقوا حقيقة فرحة الأعياد، أنها أغنية مفرحة مبكية أحكمت في الصناعة والصياغة من حيث الفكرة في الكلمة واللحن.

نشوان نيوز