اليماني يتحدث عن مبادرة الأمم المتحدة في الحديدة وغريفيث يلتقي شرف والعزي

اليماني يتحدث عن مبادرة الأمم المتحدة في الحديدة وغريفيث يلتقي شرف والعزي
المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث مع وزير الخارجية في حكومة الحوثيين هشام شرف (وكالات)

أشار وزير الخارجية في الحكومة خالد اليماني إلى إمكانية نجاح مبادرة الأمم المتحدة في مدينة الحديدة بالتزامن مع زيارة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى العاصمة صنعاء.
وقال اليماني في تغريدة “ان التسليم للشرعية وللوطن ليس استسلاما. فخروج الحوثيين من الحديدة هو نصر للسلام والأمن في اليمن ومدخل لإنهاء مأساة اليمنيين التي بدأت بانقلاب 21 سبتمبر 2014”.
وأضاف “ان نجح المبعوث الخاص في تنفيذ مبادرة الحديدة ستتواصل الجهود لتنفيذ قرار مجلس الامن 2216 وحينها سيتسع الوطن لنا جميعا”.
وجاءت تصريحات اليماني بالتزامن مع اللقاءات التي يقعدها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في العاصمة صنعاء مع مسؤولين من الحوثيين وسط أنباء عن قبولهم بتسليم الحديدة دون مواجهات، حسبما اشار اليماني في الحديث عن “التسليم للشرعية”.
وعقد غريفيث اليوم لقاءً مع وزير الخارجية في حكومة الحوثيين هشام شرف ونائبه في الوزارة حسين العزي بعد يوم من وصوله في زيارة إلى صنعاء تبحث التطورات في الحديدة بشكل خاص.
ونقلت وكالة سبأ بنسختها التي يديرها الحوثيون عن مبعوث الأمم المتحدة أنه أكد “استمراره في بذل الجهود والمساعي الحميدة لوقف العمليات العسكرية والولوج المباشر في عملية المفاوضات السياسية وصولاً لتسوية سياسية شاملة تعيد الأمن والاستقرار إلى الشعب اليمني وتلبي طموحاته”. كما أشار في الوقت ذاته إلى أن مهمته وزيارته الحالية تعد مهمة خاصة تأتي في وقت حرج بُغية وقف أي تهديد لجهود السلام.