نجل الدكتور صالح باصرة يصدر توضيحاً حول حالته الصحية: ابشروا

نشوان نيوز - عدن

طمأن الدكتور شادي صالح باصرة، المهتمين في اليمن عن صحة والده بعد ظهوره بحالة صحية متعبة، اليوم، ونفى الأنباء عن إصابته بجلطة دماغية أو قلبية.
وقال شادي في توضيحه الذي حصل “نشوان نيوز”، على نسخة منه، “أشكر المئات من المتصلين والرسائل التي انهالت علي منذ صباح اليوم بتاريخ 20 يونيو 2018 على اثر صورة نشرت للوالد د. صالح علي باصرة وهو في احدى عيادات عدن ينتظر دوره لمراجعة احد اطبائه”.

وأضاف: احب قبل كل شيء ان اطمئن محبي الدكتور وطلابه انه في حالة صحية جيده، ومستقره نوعا ما، وانه لا صحة لما نشر عن انه اصيب بجلطة قلبية او دماغية. لقد قام الدكتور بعملية دقيقة في اذنه الداخليه قبل اشهر، وكان من أثارها اصابة العصب السابع الذي بدى على وجهه.
وتابع: أبشركم بأن الدكتور صالح صلب وفي تحسن مستمر ولله الحمد. وحتى اكون صريحا فلعل مشكلتنا الرئيسية تكمن في عدم رغبة الدكتور في السفر لخارج اليمن حتى للاستطباب، فهو لم يغادر منزله في عدن حتى اثناء حروب عدن في العام 2015.
وأكد أنه من المقرر له العوده للأردن في غضون اسابيع للمراجعة والفحوصات. والحمدلله فالوالد قادر على التكفل بعلاج نفسه وله ابناء واخوان ميسوري الحال لم ولن يقصروا في حقه ابدا.

وقال شادي: بقدر ما كانت الصورة مؤلمة وتعتبر من الامور الشخصية خصوصا في حالة المرض ونعتب على نشرها، لكن هالني هذا التفاعل الايجابي الكبير و الذي فاق الوصف وفاق قدرتي على التجاوب مع هذا الكم من رسائل الاطمئنان على صحته. نعم الصورة مؤلمة لكنها حال اليمن وحال غالبية اليمنيين الذين تأثروا بفعل هذه الحرب المشؤومة التي لا تريد ان تنتهي قبل أن تأكل الاخضر واليابس.

وأضاف: نتمنى عدم المزايدة السياسية بالوضع الصحي للدكتور صالح باصرة وأحترام رغبة اسرته بخصوصية مرضه، سائلين المولى عز وجل ان يشفيه ويشفي كل عليل. اشكر كل الجهات المسؤولة التي وجهة بعلاج الوالد “والتي قرأت عنها من خلال وسائل الإعلام المختلفة”، والتي كانت من كل الاطراف السياسية في اليمن.
وختم بالقول: أشكر كل من تفاعل مع هذا الموضوع من أصدقاء واكاديميين وطلاب وشخصيات إجتماعية وسياسية، وليعذروني على عدم الرد على كل الرسائل التي بعثتموها.