الاتفاق على وقف دائم لإطلاق النار في جنوب السودان

نشوان نيوز - وكالات

اتفق رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت وخصمه رياك مشار، على وقف “دائم” لإطلاق النار يدخل حيز التنفيذ في غضون 72 ساعة، ما يجدد الأمل بالتوصل لاتفاق سلام في البلاد.

وقال وزير خارجية السودان الدرديري محمد أحمد، عقب محادثات في الخرطوم: “اتفقت جميع الأطراف على وقف دائم لإطلاق النار سيبدأ في غضون 72 ساعة”، حسب روسيا اليوم.

ووقع الخصمان “إعلان الخرطوم” بحضور الرئيس السوداني عمر البشير في العاصمة الخرطوم.

من جهته، قال سلفاكير، عقب التوقيع على الاتفاق: “هذا يوم انتظره شعبنا في جنوب السودان وقد أتى الآن”، أما مشار فقال إن “وقف إطلاق النار يجب أن يؤدي في النهاية إلى إنهاء الحرب”.

من جانبه شدد البشير على أن الاتفاق “هدية لشعب جنوب السودان.. وهذا الاتفاق ينص على أن السلام بدأ يعود إلى جوبا”.

وينص الإعلان، على فك الاشتباك وفصل القوات القريبة من بعضها، وسحب جميع قوات الحلفاء، وفتح ممرات إنسانية والإفراج عن أسرى الحرب والمعتقلين السياسيين.

كما يسمح الاتفاق بنشر عناصر من الهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا (إيغاد) لمراقبة وقف إطلاق النار، وكذلك على “بناء قوة جيش وشرطة قومية وغيرها من الأجهزة الأمنية ذات الطبيعة الشمولية، على أن تكون خالية من القبلية والتبعات الإثنية”.

وأشار الاتفاق إلى إجراء انتخابات عامة تكون مفتوحة أمام الجميع، وعلى تشكيل حكومة انتقالية خلال 120 يوما تحكم البلاد لمدة 36 شهرا.

وبدأت محادثات الخرطوم الاثنين الماضي، ومن المقرر أن تستمر لمدة أسبوعين، وبعد ذلك ستعقد الجولة المقبلة من المفاوضات في نيروبي، إذ يتوقع أن تجري آخر جولات الحوار في أديس أبابا.

نشوان نيوز