المبعوث الأممي: مليون مسلح يقاتل في اليمن والمحادثات خلال أسابيع

نشوان نيوز - وكالات

توقع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث عودة الأطراف في اليمن إلى محادثات السلام خلال الأسابيع المقبلة وتحدث عن وجود مليون مسلح يقاتل في اليمن.

جاء ذلك في لقاء إذاعي ليل الخميس إنه يريد جمعهم خلال الأسابيع القادمة في أبعد تقدير معربا عن أمله في أن يجتمع مجلس الأمن الدولي الأسبوع القادم لوضع خطة أمامه حول كيفية استعادة السلام إلى اليمن.

وأوضح غريفيث أنه التقى مؤخرا مع الرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن، ومحمد عبد السلام كبير مفاوضي جماعة الحوثي التي تقاتل الحكومة، مشيرا إلى أن الطرفين أبديا رغبتهما في العودة إلى طاولة المفاوضات.

وأعرب غريفيث عن اعتقاده بأن مشاورات الأمم المتحدة مع الأطراف المتحاربة أسهمت في منع هجوم كبير على ميناء الحديدة الذي يعتبر شريان حياة لسكان اليمن.

وقال إن الحوثيين اقترحوا دورا قياديا للأمم المتحدة في إدارة الميناء في حال الوصول إلى وقف شامل لإطلاق النار في المحافظة موضحا أن الطرفين “قبلا” ذلك.
وأضاف:”في الوقت الحالي ما زلنا نتفاوض حول ما إذا كان دور الأمم المتحدة سيساعد على تجنب هجوم، والأهم من ذلك.. ما إذا كانت مسألة إعادة إطلاق المفاوضات ستعني الهجوم على الحديدة أو تجنب الحرب”.

وقال غريفيث إن هناك نحو مليون مسلح يقاتل في اليمن، مشددا على أن مسألة نزع أسلحتهم وتسريحهم وإعادة دمجهم في المجتمع، ستكون مهمة ضخمة، “لكنها تبقى أولوية بالنسبة للعاديين في اليمن”.

نشوان نيوز