اتحاد الطلاب: هذا ما يحدث للاجئين اليمنيين في كوريا الجنوبية

كشف رئيس اتحاد طلاب اليمن في كوريا الجنوبية أحمد يحيى الدارم عن تفاصيل حول اللاجئين اليمنيين في البلاد، بعد القرارات الحكومية مؤخراً.
وقدم الدارم شرحاً عن نتائج زيارة قام بها للاجئين اليمنيين المحتجزين في جزيرة جيجو، وفيما يلي نشوان نيوز ينشر النص:

تم زيارة اخواننا في جزيرة جيجو والبالغ عددهم 567 لاجئ تقريبا في تاريخ 28 و 29/06/2018 ومقابلة معظم الشباب هناك وبعض الاسر للاطمانان عليهم و لمعرفة الاوضاع عن قرب واخذ فكرة افضل في كيفية تقديم المساعدة اللازمة حسب الامكانيات المتوفرة.

تم اللقاء بعدد من الاخوان هناك والاطلاع على مختلف الحالات والصعوبات التي يواجهونها من ناحية المعيشة وتعامل الناس معهم ومشاكل العمل والسكن والاجرائات الرسمية التي يمرون بها.
هناك بعض المشاكل في ما يخص ساعات العمل الطويلة وظروف بعض العمال الصعبة مثل الصيد في البحر ومشاكل حساب الاجر المتدني وغيرها من المشاكل التي ادت الى توقف بعضهم عن العمل والبحث عن عمل من جديد. لاكن يجب التنويه الى دور الحكومة الكورية ممثلة في دائرة الهجرة في الجزيرة والاشادة بما تقوم به من مساعدة اخواننا اللاجئين قدر الامكان عن طريق تسهيل التواصل مع مكاتب العمل وتحفيز هذه المكاتب لايجاد وتوفير اعمال لهم.

اما عن الموقف الحكومي واالشعبي من قضية اخواننا اللاجئين, فهو يرتكز على الاسباب التاليه:-

1- التجربة المصاحبة لقضية اللاجئين في اوروبا والتاثيرات الاقتصادية المصاحبة لها.

2- الالتزام تجاه مساعدة الدول المجاورة من ناحية المساعدات.

3- الخوف من موضوع الارهاب وال Islamic phobia

4- التسائل عن “ماذا لم يتدفق المهاجرين الى الدول المجاورة والغنية بدل من كوريا البعيدة”

5- مدى صدق طالبين اللجوء. “هل اتو فقط للعمل ام ان سبب لجوئهم الحقيقي هو الحرب القائمة”

حسب ماعلمت ان موقف الحكومة تم بنائه على اساس الخوف من تكرار التجربة الاوروبية بسبب مشاكل اللجوء بالاضافة الى اولوية تحويل اي مساعدات الى دول الجوار الكوري.
بالنسبة للموقف الشعبي فهو لنفس الاسباب بالاضافة الى تسائلهم ” لماذا لم يتدفق المهاجرين الى الدول المجاورة والغنية بدل من كوريا” و مدى صدق طالبين اللجوء. “هل اتو فقط للعمل ام ان سبب لجوئهم الحقيقي هو الحرب القائمة”.

بالنسبة لموضوع Islamic phobia نعتقد انها مشكلة لا تمثل الراي العام الكوري وانما تصدر فقط من البعض كالتي نراها من هنا وهناك في جميع انحاء العالم من جميع الاطراف وقد تندرج تحت Other phobia والتي ساهم في تاجيجها بعض وسائل الاعلام للاسف الشديد.

في الاخير اريد انه اشير بان اخواننا في الجزيرة على دراية ووعي كافي بما يحتاجه الوضع الراهن من انضباط وحرص عالي في تعاملهم مع الحكومة والناس في الجزيرة حيث لمسة اهتماهم في هذا الجانب وتقليل اي مشاكل او ملاحضات قد تاثر سلبيا على موقفهم ووضعهم الا من بعض الحوادث الفردية والنادرة والتي قد تكون لها صدى اكبر من حجمها بسبب حساسية الوضع الراهن وهذا امر طبيعي ولايجب تحميل الجميع وزر وملامة هذه الحوادث.
اخواننا في الجزيرة ممتنون لاهتمامكم ومساعدتكم لوضعهم الراهن. اعتقد انهم با امس الحاجة الى توفير تكاليف السكن والاعاشة خلال هذه الفترة الى حين استقرار وضعهم او البت في موضوع اللجوء من قبل الحكومة وشكرا.

رئيس اتحاد الطلاب اليمنيين في كوريا
م/أحمد يحيى الدرام