الحوثي: لا تعويل على حلول الأمم المتحدة.. وقبلنا دورها في ميناء الحديدة

نشوان نيوز - وكالات

قال زعيم الحوثيين، في اليمن عبدالملك الحوثي إن جماعته لا تعول على حلول سلمية برعاية الأمم المتحدة في معركة الساحل الغربي إشارة إلى المواجهات في الحديدة .
جاء ذلك في خطاب ألقاه للمشاركين في مسيرة دعت إليها الجماعة بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة واحتشد المشاركون في منطقة باب اليمن.
ودعا الحوثي إلى التحشيد وقال إن “حجم المعركة في الساحل يتطلب المزيد من التحشيد من جميع المحافظات، وأضاف “” مهما حققوا من اختراقات في الساحل الغربي فهذا لا يعني نهاية المعركة، فميدان الساحل الغربي واسع وأفضل ميدان لإغراق الغزاة فيه”. حسب قوله.
وأضاف” يجب الاستمرار في التحشيد، والنزول في آخر شهر رمضان ساهم في إيقاف أكبر هجوم في الساحل الغربي”، وقال إنه لا تعويل في معركة الساحل على حلول سلمية من جانب الأمم المتحدة.
ورد على الاتهامات حول التهريب من قبل السعودية والإمارات وقال “كلامهم حول دخول الصواريخ من إيران عبر ميناء الحديدة باطل وافتراء لأنها لا تدخل في الأساس أي سفينة إلى الميناء إلا بعد ترخيص وآليات رقابة وتفتيش مثل آلية حصار قطاع غزة”.
وأضاف” قبلنا بأن يكون لـلأمم المتحدة دور فني ولوجستي ومساعد في ميناء الحديدة والأعداء رفضوا ذلك، ولكن لا مانع أن تجمع إيرادات الحديدة وكذا إيرادات النفط والغاز في مأرب وحضرموت وشبوة وغيرها وتخصص لدفع المرتبات بعد جمعها في البنك المركزي في صنعاء “.
وتابع ” أعذار الأعداء قطعت بمبادرتنا وهم هربوا لمبادرة ثانية وهم بذلك ليسوا إلا كاذبين والهدف السيطرة على هذا البلد والموانئ والجزر”.
وكالات