اختتام دورة تعزيز التعايش والسلم المجتمعي بوادي حضرموت 

اختتام دورة تعزيز التعايش والسلم المجتمعي بوادي حضرموت 
نادي صناع السلام يختتم دورة تعزيز التعايش والسلم المجتمعي بوادي حضرموت

نادي صناع السلام يختتم دورة تعزيز التعايش والسلم المجتمعي في وادي حضرموت


اختتمت مساء اليوم الاثنين 23 يوليو 2018 الدورة التدريبية حول تعزيز التعايش والسلم المجتمعي بقاعة الفقيد السبايا بمحطة الأبحاث الزراعية في سيئون والتي استهدفت 25 شاب وشابة من مديريات سيئون وتريم والقطن.

وحسب بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، تلقى مشاركون الأسس في تعزيز التعايش والسلم المجتمعي وذلك في تدريب أستمر لمدة 16ساعة على مدى يومين متتالية.

في ختام الدورة أشاد وكيل المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عبد الهادي التميمي بدور السلام والتعايش مع كل المكونات والافراد في بناء المجتمع اليوم.

مواضحا أن وادي حضرموت بحاجة إلى توسيع ثقافة الإختلاف في الحياة لا الخلاف في ظل توافد الكثير من مختلف المناطق إلى وادي حضرموت.

فيما أوضح منسق الحملة محمد مصطفى بامخرمة مدير الانشطة والبرامج بنادي صناع السلام، أن الدورة تعتبر أول الأنشطة للحملة التي أطلقها نادي صناع السلام بحضرموت بعنوان أختلافنا لا خلافنا التي تأتي ضمن الحملة اختلافنا لا خلافنا والتي تتكون من خمسة أنشطة مختلفة تهدف إلى نشر السلام والمحبة والإختلاف كسنة في الحياة.
الجدير بالذكر أن نادي صناع السلام بحضرموت تأسس في أكتوبر 2015 بسيئون وقد نظم عدد من الأنشطة الحملات التي تهدف إلى نشر السلام توعية الشباب بالسلم المجتمعي ترسيخ ثقافة التعايش والتمسك المجتمعي في عدد من مديريات وادي حضرموت.